مقتل 28 في احتراق الطائرة السودانية بالخرطوم   
الأربعاء 1429/6/8 هـ - الموافق 11/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)
مسؤولون عزوا أسباب الحادث إلى سوء الأحوال الجوية (رويترز)

أعلنت السلطات السودانية أن 123 شخصا نجوا من حادث احتراق الطائرة السودانية ليلة أمس بمطار الخرطوم في وقت لقي فيه 28 آخرون حتفهم.
 
وأكد مدير مشرحة مستشفى الخرطوم وصول 28 جثة متفحمة إلى المشرحة قدمت من مكان الحادث.
 
ومن جهته قال رئيس الخدمات الطبية بمطار الخرطوم محمد عثمان محجوب في تصريحات صحفية إنه لم يعرف لحد الآن مصير 66 راكبا آخر.
 
وقال محجوب ربما يكون بعضهم نجوا وغادروا منطقة المطار أثناء الفوضى التي نجمت عن اندلاع النيران في الطائرة عقب هبوطها، مشيرا إلى أن السلطات طلبت من المغادرين الاتصال بها للمساعدة في وضع إحصاء دقيق للقتلى والناجين.
 
وتأتي هذه التصريحات بعد إعلان التلفزيون السوداني في وقت سابق مقتل نحو 100 شخص من ركاب الطائرة.
 
وكانت الطائرة المنكوبة قادمة من العاصمة الأردنية عمان عندما ووجهت بأحوال جوية سيئة، ما دفعها للتوجه إلى مطار بورتسودان والعودة لاحقا إلى مطار الخرطوم بعد تحسن الأحوال الجوية حيث انحرفت عن مسارها لدى هبوطها على أرضه.
 
أحوال جوية
ونقلت رويترز عن وزير النقل السوداني مبروك مبارك سليم قوله "إننا لا نتوفر على معلومات دقيقة، لكننا نعتقد أن سوء الأحوال الجوية هو السبب الرئيسي في وقوع الحادث".
 
وكان قائد الشرطة السودانية محمد نجيب الطيب قال بدوره في وقت سابق إن سوء الأحوال الجوية "كان سببا في اشتعال النار في أحد محركات الطائرة وانشطارها" عند الهبوط.
 
وأظهرت لقطات تلفزيونية الطائرة وألسنة اللهب تندلع منها على أرض مطار الخرطوم الدولي، في حين يحاول بعض رجال الإطفاء إخماد الحريق مستخدمين خراطيم المياه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة