محادثات فاشلة لتحسين العلاقات بين جنوب أفريقيا وإسرائيل   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

مظاهرة في جوهانسبرغ مناهضة لممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين (رويترز-أرشيف)
اختتمت جنوب أفريقيا وإسرائيل محادثات سياسية تاريخية أمس الأربعاء دون تقدم واضح بشأن تحسين العلاقات المتوترة بين الجانبين أو العمل نحو السلام بالشرق الوسط.

وألمح بيان ختامي إلى أن الجانبين لم يتوصلا إلى قاعدة مشتركة في المحادثات التي خيمت عليها الانتقادات الحادة من جانب جنوب أفريقيا للسياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وكان التأييد السابق من جانب إسرائيل لنظام الفصل العنصري (الأبارتهيد) في جنوب أفريقيا أيضا مصدرا للسخط.

وقال البيان الذي صدر بعد يومين من الاجتماعات بين وفد حكومي من جنوب أفريقيا ومسؤولين من حزب الليكود الإسرائيلي الحاكم "اتفق الاجتماع على أن الأقسام المعنية بالشؤون الخارجية بالبلدين يجب أن تمعن التفكير في وضع العلاقات الثنائية".

ووجهت بريتوريا الدعوة لوفد حزب ليكود على أمل الاستفادة من خبرة جنوب أفريقيا الخاصة في إنهاء نظام الفصل العنصري سلميا من أجل تقديم المساعدة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. ولم يذكر البيان شيئا عن التقدم في هذا الشأن.

وشارك في المحادثات وزراء عديدون من جنوب أفريقيا بينما جاء التمثيل الإسرائيلي على مستوى منخفض قاده مايكل راتزون نائب وزير التجارة والصناعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة