الخبراء يرجحون فرضية انفجار الطائرة التايوانية   
الأحد 1423/3/14 هـ - الموافق 26/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجل ينتظر وصول قريبه في مطار هونغ كونغ
إثر تحطم طائرة الركاب التايوانية أمس

قال خبير في الطيران المدني بهونغ كونغ إن الطائرة التي تحطمت في البحر أمس وعلى متنها 225 راكبا قد تكون انفجرت فجأة دون أن تكون هناك أي إشارة على أنها واجهت مشكلات.

وأضاف المدير السابق لدائرة الطيران المدني في مطار تايبيه بيتر لوك كونغ نام أنه "لم يكن هناك بالتأكيد أي تحذير مسبق أو إشارة استغاثة أو حتى إشارة رادار ثانوية تشير إلى أن الطائرة واجهت مشكلات، فالأمر يبدو أنه تم في غضون لحظات".

وأوضح لوك أن هناك ثلاثة احتمالات للحادث إما أن يكون ناجما عن انفجار أو انخفاض مفاجئ في الضغط أدى إلى إغماء الطاقم أو احتمال أن يكون وقع اصطدام جوي مع طائرة ربما تكون عسكرية.

لكن لوك أشار إلى أن الاحتمال الأقوى يبقى أن انفجارا قد وقع في خزان الوقود مماثلا لذلك الذي أدى إلى انفجار طائرة "تي دبليو أي" قرب نيويورك عام 1996.

وقد عثرت فرق الإنقاذ على 100 من جثث ضحايا الطائرة طافية مع سترات النجاة قبالة جزيرة بنغو غرب تايوان، لكنها استبعدت احتمال العثور على ناجين.

وقد أمر رئيس الوزراء التايواني يو شوي كون بتكثيف أعمال البحث أملا في العثور على ناجين. وقال كون إنه تم رصد سترات نجاة عائمة على بعد 25 ميلا بحريا (46.3 كلم) شمال شرق بنغو.

وقال نائب وزير النقل التايواني إن "رجال إنقاذ على متن مروحية رصدوا بقعا كبيرة من الزيت على سطح الماء على بعد 20 ميلا شمال شرق ماكونغ كبرى جزر بنغو. وأرسلت ست مروحيات وعشر سفن تابعة للبحرية التايوانية وحرس الحدود إلى مكان الحادث.

وذكر مسؤول في وزارة النقل أن بين ركاب الطائرة المنكوبة 190 تايوانيا و14 من هونغ كونغ أو مكاو، وهناك واحد من سنغافورة وآخر سويسري. وأوضح مسؤولو الطيران أن الطائرة أقلعت من تايبيه في رحلة إلى هونغ كونغ واختفت من على شاشات الرادار بعد 20 دقيقة من إقلاعها.

وقالت شبكة تلفزيون تايوانية خاصة إن مجموعة من المزارعين في غرب تايوان عثروا على حطام للطائرة التابعة لشركة تشاينا إيرلاينز تحمل شعار الشركة في حقولهم، مما يثير احتمال أن تكون الطائرة قد انفجرت في الجو.

وعرضت الشبكة لقطات لمزارعين في مقاطعة تشانغوا الساحلية الواقعة على بعد نحو 75 كم من مكان سقوط الطائرة وهم يحملون قطعا من المواد الإسفنجية المبطنة لجسم الطائرة ومجلات الرحلة عليها شعار شركة تشاينا إيرلاينز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة