الأطباء يئسوا من شفاء عيدي أمين   
الأحد 5/6/1424 هـ - الموافق 3/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوغنديون يطالعون أخبار عيدي أمين في الصحف الأسبوع الماضي (الفرنسية)

قال مصدر طبي في مستشفى الملك فيصل التخصصي بمدينة جدة السعودية إن رئيس أوغندا السابق عيدي أمين الذي يرقد بهذا المستشفى "قد شارف على الموت". وأضاف أنه موضوع على جهاز للتنفس الصناعي في حالة ميؤوس منها.

وحسب المصدر فإن الأطباء بالمستشفى قالوا إن أمين دخل في مرحلة من الغيبوبة لن يحاولوا بعدها إفاقته منها. وأضاف المصدر أن عيدي أمين أصيب بفشل كلوي ثم بفشل الكبد والجهاز التنفسي وأنه يتوقع أن تكون الإصابة المقبلة سكتة قلبية "وإنها ربما تكون النهاية".

وكان الرجل الذي تحمله جهات كثيرة المسؤولية عن مقتل عشرات الآلاف من الأوغنديين خلال السبعينيات، أفاق من الغيبوبة في الأسبوع الماضي وقيل وقتها إن حالته خطيرة.

ويقيم أمين، وهو في أواخر السبعينيات من العمر، في منفاه بالسعودية مع زوجاته الأربع، منذ الإطاحة به عام 1979 على يد قوات تنزانية ومنفيين أوغنديين.

وقالت إحدى زوجاته الأسبوع الماضي إنها تلقت في كمبالا أنباء عن تدهور صحة زوجها وإنها اتصلت بالحكومة الأوغندية لكي تطالب بإعادة جثمان عيدي أمين في حال وفاته "لإجراء جنازة لائقة له".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة