الصدر يدعو للمضي قدما بالاعتصام رغم رفض العبادي   
الأربعاء 1437/6/8 هـ - الموافق 16/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:12 (مكة المكرمة)، 17:12 (غرينتش)
دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر الأربعاء إلى المضي قدما في الاعتصام المفتوح أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد للضغط على الحكومة لإجراء الإصلاحات بعد ساعات من رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي السماح بإقامته.

وأشاد الصدر في بيان بوجود المدنيين مع الإسلاميين في الاحتجاجات ضد الظلم والفساد، وقال
"إن ذلك يضفي المزيد من التكاتف بين أفراد الشعب لإنقاذ العراق من الفساد والمفسدين". 

وكان العبادي شدد في وقت سابق على عدم سماح القانون بإقامة الاعتصامات دون تراخيص، بحسب بيان صادر عن مكتبه.

وأكد البيان عدم إمكانية "تأمين وحماية التجمعات بصورة دائمة في حين تنهمك القوات الأمنية في المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية".

من جهته، قال عضو كتلة الأحرار البرلمانية التابعة للتيار الصدري جمعة ديوان إن الاعتصام الذي دعا له الصدر يوم الجمعة قائم ولا وجود لمبررات لمنعه من قبل الحكومة، مشيرا إلى أن الاحتجاجات تأتي لـ"دعم إجراء تغيير جوهري".

وأضاف ديوان في تصريح للأناضول أن "القوات الأمنية قادرة على حماية المتظاهرين كما تولت عملية حمايتهم طيلة الأسابيع الماضية، ونحن لسنا مع أي مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة".

وكان الصدر دعا السبت الماضي مؤيديه إلى البدء باعتصام مفتوح يوم الجمعة أمام مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، ونصبِ الخيام حتى انتهاء المهلة التي حددها للعبادي لتشكيل حكومة "تكنوقراط".

وهدد الصدر في بيان سابق له باقتحام المنطقة الخضراء إذا أخفق العبادي في تشكيل حكومة خلال مدة 45 يوما ابتدأت من 12 فبراير/شباط الماضي، وتعهّد بعدم التعرض للسفارات والبعثات الأجنبية داخل المنطقة إذا حصل الاقتحام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة