ميسي وفالكاو يتألقان بتصفيات المونديال   
السبت 1433/11/28 هـ - الموافق 13/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:38 (مكة المكرمة)، 6:38 (غرينتش)
ميسي سجل ثنائية ستسمح له بتوطيد علاقته مع الجماهير الأرجنتينية (الفرنسية)
شهدت الجولة التاسعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 تألقا للمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي قاد منتخب بلاده للفوز 3-صفر على ضيفه منتخب أورغواي، فيما نجح الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا في تسجيل هدفين ليقود منتخب بلاده إلى الفوز على منتخب باراغواي 2-صفر، بينما تعادل منتخبا بوليفيا وبيرو 1-1، وتغلبت إكوادور على تشيلي 3-1.

وقدم ميسي واحدا من أفضل عروضه مع التانغو الأرجنتيني وقاد الفريق للثأر من أصحاب الزي السماوي الذين أطاحوا بالفريق الأرجنتيني من دور الثمانية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) بالأرجنتين في العام الماضي، ونجح مهاجم برشلونة في توطيد علاقته بالجماهير الأرجنتينية التي عانى من الجفاء معها لفترة طويلة في الماضي.

وسجل ميسي الهدف الأول في الدقيقة 66 إثر تمريرة من دي ماريا الذي مرر كرة أخرى سجل منها أغويرو الهدف الثاني ثم سجل ميسي الهدف الثاني له والثالث للفريق من ضربة حرة في الدقيقة 80. ورفع ميسي رصيده إلى ستة أهداف ليشارك مواطنه غونزالو هيغوين في صدارة  قائمة الهدافين بالتصفيات الحالية.

وانفرد المنتخب الأرجنتيني بصدارة جدول التصفيات برصيد 17 نقطة من ثماني مباريات، بفارق نقطة واحدة أمام كل من كولومبيا وإكوادور. فيما تجمد رصيد أورغواي عند 12 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف أمام تشيلي.

وفي مدينة بارانكيا الكولومبية، انتهى الشوط الأول من مباراة كولومبيا وباراغواي بالتعادل السلبي ثم سجل فالكاو هدفي الفوز لكولومبيا في الدقيقتين 52 و89 ليقود الفريق إلى الفوز الثالث على التوالي.

ابتعاد عن الصدارة
وواصل منتخبا بوليفيا وبيرو ابتعادهما عن دائرة المنافسة بتعادلهما 1- 1 حيث رفع المنتخب البوليفي رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثامن بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب البيروفي صاحب المركز السابع.

وأنهى منتخب بيرو الشوط الأول لصالحه بهدف سجله خوان كارلوس مارينو في الدقيقة 21 بتسديدة قوية من أربعين مترا، وتعادل المهاجم أليخاندرو تشوماسيرو للمنتخب البوليفي في الدقيقة 51.

وفي كيتو، استغل المنتخب الإكوادوري النقص العددي في صفوف ضيفه منتخب تشيلي وتغلب عليه 3-1 في مباراة جاءت أهدافها الأربعة بتوقيع إكوادوري.

وكان منتخب تشيلي هو البادئ بالتسجيل عن طريق خوان كارلوس باريديس مدافع إكوادور الذي لعب الكرة إلى داخل مرمى فريقه عن طريق الخطأ في الدقيقة 25. ورد أصحاب الأرض بهدفين سجلهما فيليبي كايسيدو في الدقيقتين 33 و57 قبل أن يحرز سيغوندو أليخاندرو كاستيو هدف تأكيد الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة

ورفع المنتخب الإكوادوري رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف كولومبيا، فيما تجمد رصيد تشيلي عند 12 نقطة في المركز الخامس بعدما مني الفريق بالهزيمة الثانية على التوالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة