نماذج التعذيب الأميركي واسعة النطاق   
الاثنين 1426/4/14 هـ - الموافق 23/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

تناولت الصحف الأميركية اليوم الاثنين عدة مواضيع منها ما وصفته بنماذج تعذيب الأميركيين الواسعة النطاق للمعتقلين في أفغانستان والعراق، والقيود التي فرضتها مجلة نيوزويك على مصادر أخبارها، كما تطرقت إلى تحذير الرئيس الفلسطيني محمود عباس من التقاعس عن كبح خطاب التحريض ضد اليهود في وسائل الإعلام الفلسطينية أثناء لقائه مع الرئيس الأميركي الخميس القادم.

"
الإدارة الأميركية احتفظت بتقارير داخلية وكانت تراوغ في الاجابة عن التحقيقات الداخلية متمسكة بالرؤية التي تقول إن تلك الامتهانات محصورة بأعمال فردية
"
نيويورك تايمز
نماذج التعذيب
فندت صحيفة نيويورك تايمز مزاعم الرئيس الأميركي التي يظهر فيها للعالم الشفافية والمصداقية في تعاطيه مع الانتهاكات التي وقعت في المعتقلات الأميركية بالعراق وأفغانستان، وأنه انزل عقابا بالمسؤولين عنها.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها بعنوان "نماذج التعذيب" إن الإدارة الأميركية احتفظت بتقارير داخلية وكانت تراوغ في الاجابة عن التحقيقات الداخلية متمسكة بالرؤية التي تقول إن تلك الامتهانات محصورة بأعمال فردية".

وأضافت أن الإدارة منعت إجراء تحقيقات جدية مع صانعي السياسة في البيت الأبيض ووزارتي العدل والدفاع، درءا للوصول إلى كيفية تشكيل السياسات التي أفضت إلى تلك الانتهاكات.

واستشهدت بسلسلة من جزئين لمراسل الصحيفة تيم غولدن تؤكد أن ما حدث في معتقل أبو غريب لم يكن مجرد انحراف بل جزءا من نموذج منتشر على نطاق واسع.

وتظهر السلسلة التأثير الفاجع للقرار المبدئي الذي اتخذه بوش ومستشاريه بأنهم لم يلتزموا بميثاق جنيف أو حتى القانون الأميركي فيما يتعلق بالعمليات المناهضة للإرهاب.

وتابعت الصحيفة قولها إن السلسلة تبين تفاصيل مقتل سائق تاكسي في سجن بغرام الأفغاني، مشيرة إلى أن هذا النموذج لم يعد مفاجئا لأحد لاسيما وأن الجنرال الذي نظم أساليب التحقيق القاسية أرسل إلى العراق ليمارس مهامه، فضلا عن تدني مستوى الخبرة والتدريب لدى الحراس.

وتخلص الصحيفة إلى القول إن المشكلة تكمن في تصريحات بوش المتناقضة، حيث أكد على المعاملة الإنسانية في مذكرة له عام 2002, إلا إذا استدعت الضرورة العسكرية ذلك، وأضاف أن أعضاء القاعدة لا يرقون إلى أسرى حرب، الأمر الذي دفع بالمحققين للاعتقاد بإمكانية التجاوز عند التعامل معهم.

وتسخر نيويورك تايمز في ختام افتتاحيتها من هذه التجاوزات التي أدت ضمن ما أدت- إلى قتل المعتقلين والتستر على أسباب وفاتهم.

قيود نيوزويك
"
العبارة التي يرجع فيها أصل الخبر إلى مصدر مجهول لن تعتمد للنشر ثانية إلا بعد موافقة رئيس التحرير
"
سميث/واشنطن بوست
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مدير مجلة نيوزويك ريتشارد سميث قوله إن المجلة فرضت قيودا على استخدامها عبارة "مصادر مجهولة"، استجابة للانتقادات التي وجهت إلى المجلة في أعقاب نشرها خبر تدنيس المصحف الشريف في غوانتانامو.

وأضافت على لسانه في رسالته التي خاطب فيها القراء على صفحات المجلة، إن مثل تلك العبارة التي يرجع فيها أصل الخبر إلى مصدر مجهول لن تعتمد للنشر ثانية إلا بعد موافقة رئيس التحرير.

وفي محاولته لاستعادة ثقة القراء أكد أن المجلة ستعمد إلى بذل قصارى جهدها لتوضيح أسباب ودوافع استخدام عبارة "المصدر المجهول" في أي خبر تنشره لاحقا يستدعي اللجوء لها.

خطاب التحريض
"
ينبغي على بوش أن يؤكد لعباس أنه لن يحصل على السلام في ضوء هذا الخطاب التحريضي
"
واشنطن تايمز
خصصت صحيفة واشنطن تايمز افتتاحيتها للحديث عن زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لواشنطن الخميس القادم والتحذير من الخطاب التحريضي ضد اليهود في وسائل الإعلام الفلسطينية الرسمية.

ودعت الرئيس الأميركي جورج بوش لتحذير عباس من العواقب الوخيمة التي ربما تنجم عن الإخفاق المتواصل في اتخاذ إجراءات صارمة إزاء التحريض ضد السامية.

كما طالبت عباس كذلك بوضع حد نهائي لعمليات التحريض على شاشة التلفاز الفلسطينية مستشهدة بتصريح أحد رجال الدين شبه فيه اليهود بأنهم "مثل مرض الإيدز، وكالسرطان الذي يستشري في جسم العالم الإسلامي بأسره".

واعتبرت أنه كلما طال إرجاء تعامله مع حركة حماس التي وصفتها "بالسرطان" بصرامة، كلما بعدت إمكانية التوصل لحل سياسي.

وخلصت الصحيفة إلى توجيه النصح للرئيس الأميركي بأن يؤكد لعباس أنه لن يحصل


على السلام في ضوء هذا الخطاب التحريضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة