برلمان سلوفينيا يحجب الثقة عن الحكومة   
الخميس 18/4/1434 هـ - الموافق 28/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)
حجب الثقة عن جانيز جانسا جاء على خلفية اتهامات له بالفساد (الفرنسية)
صوت غالبية النواب في سلوفينيا مساء أمس على سحب الثقة من حكومة جانيز جانسا المتهم شخصيا بالفساد بعد تصويت على مذكرة بهذا الشأن تقدمت به المعارضة من وسط اليسار.
 
وحصلت مذكرة سحب الثقة على 55 صوتا من أصل 89 من النواب الـ90 الذين شاركوا في الجلسة، وصوت 33 نائبا ضد المذكرة وامتنع نائب واحد عن التصويت.

ونتيجة لذلك، كلفت زعيمة حزب وسط اليسار "سلوفانيا إيجابية" ألينكا براتوسيك البالغة من العمر 42 عاما بتشكيل حكومة جديدة، وقد تصبح أول امرأة رئيسة للحكومة في سلوفينيا.

وألقت براتوسيك كلمة أمام البرلمان اعتبرت فيها ما حدث الأربعاء يوما حاسما في البلاد، ووعدت باستحداث ما سمته نمطا جديدا من السياسة في سلوفينيا ينهي الانقسام والخوف ليحل محله الحوار والتعاون واحترام المواطنين.

وتعهدت براتوسيك بإنعاش اقتصاد سلوفينيا وإصلاح القطاع المصرفي.

وبعيد تعيينها، تلقت تهنئة من جانسا البالغ من العمر 54 عاما.

وأمام براتوسيك حتى 14 مارس/آذار لتقديم حكومتها إلى البرلمان وتسلم مهاما.

وفي حال لم تحصل على ثقة البرلمان تصبح الطريق مفتوحة أمام انتخابات تشريعية مسبقة. وجرت الانتخابات السابقة وكانت مبكرة أيضا في ديسمبر/كانون الأول 2011.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة