إحباط محاولة اغتيال استهدفت وزير الدفاع الأفغاني   
الجمعة 1423/9/17 هـ - الموافق 22/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد فهيم
أحبطت السلطات الأفغانية محاولة اغتيال كانت تستهدف وزير الدفاع اليوم واعتقلت عربيين يحملان متفجرات كانا يخططان فيما يبدو لتنفيذ هجوم انتحاري.

وقال مير جان نائب رئيس إدارة العلاقات الخارجية بوزارة الدفاع الأفغانية إن رجلين يحملان قنابل اعتقلا في شارع يمر به بانتظام وزير الدفاع محمد قاسم فهيم.
وأضاف أن قوات الأمن أحبطت المحاولة قبل تنفيذها مضيفا أن وزير الدفاع بخير.

ولم يعط جان مزيدا من التفاصيل عن الواقعة التي حدثت في منطقة وزير أكبر خان حيث توجد مقار العديد من البعثات الدبلوماسية. وقال أحد مساعدي وزير الدفاع للصحفيين إن المعتقلين أرادا فيما يبدو قتل فهيم أثناء خروجه بعد أداء صلاة الجمعة في مسجد منطقة وزير أكبر خان. لكن بيانا أصدرته إدارة الأمن بالمخابرات الأفغانية في وقت لاحق قال إن شخصا واحدا فقط اعتقل فيما يتعلق بالواقعة.

وجاء في البيان أن مسؤولي الأمن اعتقلوا شخصا يدعى بهتان أكرم توفيق هورامي من سكان كردستان العراق قرب منزل الوزير فهيم كان يضع بمهارة في سترته عشرة كيلوغرامات متفجرات سي-4. وبحسب البيان فإن المهاجم أراد قتل إما الرئيس حامد كرزاي أو وزير الدفاع.

ويمثل فهيم وفصيل التحالف الشمالي التابع له عصب حكومة كرزاي التي شكلت بعد أن أطاحت الولايات المتحدة العام الماضي بنظام حكم حركة طالبان. ونجا فهيم (45 عاما) الذي يشغل أيضا منصب نائب الرئيس من محاولة اغتيال في مدينة جلال آباد الشرقية في الربيع الماضي. وفي يوليو/تموز الماضي قتل حاجي عبد القادر نائب الرئيس الأفغاني بالرصاص خارج مكتبه وسط كابل.

وفي أوائل سبتمبر/أيلول نجا كرزاي من محاولة اغتيال عندما فتح مسلح النار على سيارته في مدينة قندهار الجنوبية، وأصيب حاكم المدينة الذي كان برفقته في عنقه بذلك الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة