تحقيق يكشف دفن 800 جندي نيجيري سرا   
الثلاثاء 1423/3/17 هـ - الموافق 28/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منازل مدمرة بفعل أعمال عنف ارتكبها الجيش النيجيري بولاية بينيو جنوبي شرقي نيجيريا (أرشيف)

كشف قائد عسكري سابق أن نيجيريا أعادت جثث 800 جندي من وحدتها العاملة في قوة حفظ السلام بليبيريا ودفنتهم سرا في أراضيها.

وذكرت وكالة الأنباء النيجيرية الرسمية أن الجنرال المتقاعد فيكتزر مالو كشف عن هذه الحادثة أثناء إدلائه بشهادته أمام لجنة حكومية تحقق في إحدى مذابح الاشتباكات العرقية في البلاد.

وأبلغ مالو اللجنة أثناء محاولتها حصر عدد الجنود النيجيريين الذين قتلوا في اشتباكات وقعت بولاية بينيو جنوبي شرقي البلاد العام الماضي وقدرر عددهم بـ 19 قتيلا، أن هناك عددا أكبر من الجنود قتلوا في العقد الماضي.

وقال إنه استعاد بنفسه جثث أكثر من 800 جندي من العاملين في قوة حفظ السلام بليبيريا لقوا مصارعهم في الحرب الدائرة هناك، مشيرا إلى أن السلطات النيجيرية لم تجر لهم مراسيم دفن رسمية. وأوضح أن هؤلاء القتلى دفنوا سرا أثناء الليل لأن الحكومة لم تكن تريد أن يطلع الرأي العام على هذه الحادثة.

وكان مالو قد أدلى بشهادته في تحقيق تجريه السلطات النيجيرية في مذبحة راح ضحيتها نحو 200 مدني العام الماضي في القرية التي يقيم فيها بولاية بينيو. وقد قتل ثلاثة من أقارب الجنرال عندما هاجمت القوات الحكومية القرية انتقاما لمقتل 19 جنديا من زملائهم في اشتباكات قبلية جرت هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة