كاديما الإسرائيلي يحافظ على تقدمه في استطلاعات الرأي   
السبت 1427/1/27 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
شارون أسس كاديما وأوكلت رئاسته إلى أولمرت بعد مرض الأول (الفرنسية)
حافظ كاديما الحاكم على صدارته باستطلاعات الرأي اليوم، قبل حلول موعد الانتخابات العامة الإسرائيلية المزمع إجراؤها الشهر المقبل. غير أن زعيمه إيهود أولمرت وغيره من المرشحين لرئاسة الوزراء لم يحظوا بالكثير من التأييد.
 
وأظهر الاستطلاع الذي أجرته صحيفة يديعوت أحرونوت على خمسمائة  شخص أن كاديما سيفوز بـ39 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ120 في انتخابات الـ 28 من مارس/ آذار المقبل, مقارنة مع 41 مقعدا في استطلاع سابق. وحسب الاستطلاع فإن حزب العمل من اليسار الوسط سيحصل على 19 مقعدا بينما سيفوز ليكود اليميني المتشدد بـ 16 مقعدا.
 
ونشرت صحيفة جيروزاليم بوست التي تصدر بالإنجليزية نتائج مشابهة, حيث دل استطلاع أجرته على تقدم كاديما بـ 38 مقعدا وحصول العمل وليكود على 17 لكل منهما.
 
غير أن استطلاع جيروزاليم بوست دل على أن أيا من المرشحين لمنصب رئاسة الوزارة لم يحصل على أكثر من 50%. وقال 46% ممن استطلعت آراؤهم إن أولمرت هو الأنسب لتولي قيادة البلاد, بينما قال 49% إنه غير مناسب.
 
ولم تتعد نسبة التأييد لبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء السابق وزعيم ليكود 36%، في حين قال 61% إنه غير مناسب لمنصب رئيس الوزراء. 
 
وجاء زعيم العمال عمير بيرتس بأسفل القائمة حيث لم يحصل سوى على 21%, في حين قال 75% إنه غير مناسب إطلاقا لشغل منصب رئيس الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة