علماء روس يعتزمون الغوص في أعماق القطب الشمالي   
الجمعة 1421/11/3 هـ - الموافق 26/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الغواصة الروسية مير1
التي سيستخدمها الباحثون في رحلتهم
أعلن مسؤول في معهد روسي لدراسة المحيطات أن مجموعة من الباحثين الروس يعتزمون القيام برحلة غوص لم يسبق لها مثيل إلى قاع المحيط القطبي الشمالي في المنطقة الواقعة أسفل القطب.

وقال رئيس قسم الغوص بالمعهد أناتولي ساغالوفيتش إن الباحثين الذين سيغوصون إلى عمق يبلغ نحو أربعة آلاف متر تحت مستوى سطح البحر، سيقومون بأخذ عينات من مياه البحر والتربة لغرض إجراء تجارب مختلفة عليها.

ويأمل الباحثون أيضا في أن يجلبوا معهم بقايا حيوانات ماتت في عصور ما قبل التاريخ من قاع المحيط القطبي الشمالي، والتي ربما توفر معلومات عن أصل الحياة على الكوكب.

وكان المعهد الروسي لدراسة المحيطات قد شارك مع شركة بريطانية متخصصة في الإعداد لهذه الرحلة، والمقرر أن تنطلق على متن الغواصتين مير1 ومير2 في سبتمبر/ أيلول أو أكتوبر/ كانون الأول القادم. وقال ساغالوفيتش إن عددا من الشركات الأجنبية ستقوم بتمويل هذه الرحلة العلمية، من دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى.

يذكر أن الغواصتين مير/ ومير2 وسفينة النقل التابعة لهما اكتسبت شهرة كبيرة بعد مشاركتهما في تصوير الفيلم الشهير "تايتانيك" الذي حاز على جائزة الأوسكار عام 1998. كما استخدمتهما وزارة الدفاع الروسية في فحص الغواصة النووية "كورسك" التي غرقت في بحر بارنتس في شهر أغسطس/ آب الماضي وأسفرت عن مصرع 118 بحارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة