مدريد تعتقل سوريين يشتبه في تجنيدهما إسلاميين   
السبت 9/2/1426 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:24 (مكة المكرمة)، 2:24 (غرينتش)
تداعيات تفجيرات قطارات مدريد مازالت مستمرة (رويترز-أرشيف)
ألقت قوات الشرطة الإسبانية القبض على سوريين يشبته في تدريبهما لـ"متشددين إسلاميين" بمدريد وإرسالهم في مهام خارج البلاد.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان لها إن المعتقل مهند الملاح دباس وأخاه معتز متهمان بتدريب شباب في منزلهما.
 
ويزعم المحققون أن دباس يتعاون مع سوري آخر هو باسل غليون المعتقل بأحد السجون بتهمة الضلوع في تفجيرات قطارات مدريد يوم 11 مارس/آذار من العام الماضي، أودت بحياة 191 شخصا ألقي باللوم فيها على تنظيم القاعدة.
 
كما تؤكد الشرطة أن دباس وشقيقه كانا على صلة بسرحان عبد المجيد فرخات الذي يعتبره المحققون زعيم منفذي هجمات مدريد والذي لقي حتفه مع سبعة مشتبه فيهم آخرين في الثالث من أبريل/نيسان المنصرم بعدما قرروا تفجير أنفسهم بدلا من الاستسلام لقوات الشرطة بعد محاصرتها شقتهم.
 
ويقول المحققون إن دباس احتفظ بصلات مع ربيع عثمان سيد أحمد المعروف بمحمد المصري الذي ألقت السلطات الإيطالية القبض عليه العام الماضي والذي يتهمه المحققون بتخطيطه لتفجيرات مدريد.
 
وباعتقال السوريين الشقيقين يصل عدد المعتقلين بشأن تفجيرات مدريد إلى 76 شخصا منهم 43 لا يزالون بالسجن أو تحت مراقبة المحكمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة