محام فرنسي مشهور للدفاع عن صدام حسين   
السبت 1425/2/6 هـ - الموافق 27/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
قال المحامي الفرنسي الذي اشتهر بالدفاع عن مجرم الحرب النازي كلاوس باربي وعن كارلوس ابن آوى إن ابن شقيق صدام حسين اختاره للدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع المعتقل لدى القوات الأميركية.

وأكد جاك فيرج الذي يدافع أيضا عن نائب رئيس الوزراء العراقي السابق المعتقل طارق عزيز التفاصيل التي وردت في تقرير صحيفة فرنسية أشارت إلى أنه سيقود فريق الدفاع عن صدام المؤلف من أكثر من عشرة محامين فرنسيين آخرين.

وأعلنت الولايات المتحدة أن صدام حسين أسير حرب في الشهر الماضي مما يعني أنه يتمتع بحقوق معينة بموجب معاهدة جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب.

وقالت صحيفة لو باريسيان الفرنسية اليومية إن فيرج لخص إستراتيجيته المحتملة للدفاع على أنها تستند إلى دعم الولايات المتحدة لصدام في الثمانينيات ويعتقد أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد قد يتعين عليه الإدلاء بأقواله في أي محاكمة.

وتقود وكالة المخابرات الأميركية (سي آي إيه) التحقيقات مع صدام (66 عاما) منذ أن ألقت القوات الأميركية القبض عليه في ديسمبر/ كانون الأول.

وزار رمسفيلد العراق واجتمع مع صدام منذ 20 عاما بصفته مبعوثا خاصا من الرئيس الأميركي وقتذاك رونالد ريغان وروج لعلاقات عسكرية وتجارية وثيقة معه انتهت عندما غزا العراق الكويت عام 1990.

وتطالب واشنطن بمحاكمة صدام في العراق، ويشكل مجلس الحكم الانتقالي في العراق الذي عينته الولايات المتحدة في بغداد محكمة جرائم حرب لمحاكمة صدام في اتهامات ربما تشمل الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة