إسرائيل تسلم مصر شابا بدويا تسلل للأراضي المحتلة   
السبت 1423/6/16 هـ - الموافق 24/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطيني يقف وراء الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود بين مصر وإسرائيل (أرشيف)
قال مسؤول أمنى مصري برفح اليوم إن السلطات الإسرائيلية سلمت الجانب المصري شابا بدويا نجح في التسلل عبر الحدود إلى الأراضي التي تحتلها إسرائيل في فلسطين.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الشاب يدعى محمد سليمان سلام ويبلغ من العمر 32 عاما، مشيرا إلى أنه بدوي من سكان منطقة الجورة وسط سيناء وقد تمكن من التسلل عبر الأسلاك الشائكة.

وأضاف المصدر نفسه أن الشاب المصري وصل إلى هناك منذ الخامس من يوليو/ تموز الماضي ولم يسلم للجانب المصري إلا أول أمس. وقد أكد سلام خلال التحقيقات التي أجريت معه أنه تسلل إلى إسرائيل في محاولة للبحث عن عمل.

ولم يكشف المسؤول عن المكان الذي قضى فيه الشاب الفترة الماضية لحين تسليمه إلى السلطات المصرية، وقد تم تسليمه إلى شيخ قبيلته.

وكان عدد كبير من الصبية والشباب المصريين قد حاولوا التسلل إلى الأراضي الفلسطينية عبر الحدود مع مصر للمشاركة في انتفاضة الشعب الفلسطيني، مما دعا السلطات المصرية إلى تعزيز إجراءاتها الأمنية في منطقة الحدود وعلى طول الطريق المؤدي لرفح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة