الحوثيون يعيدون النظر بحوار اليمن الوطني   
الثلاثاء 1434/7/25 هـ - الموافق 4/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)
 الحوار اليمني يناقش سبل الخروج من المرحلة الانتقالية (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت حركة أنصار الله, الذراع التنظيمي للحوثيين في اليمن، أنها بصدد مراجعة موقفها من مؤتمر الحوار الوطني، بسبب ما وصفته بتجاوزات ترتكبها السلطة اليمنية بحقها.

وقال الناطق الرسمي علي البخيتي، في بيان، إن الحركة تفاجأت بما سماها الكثير من الممارسات الاقصائية من السلطة الحالية التي قال إنها تتماهى في جوهرها مع السياسة التي مورست من سلطة النظام السابق.

وذكر أن الأمن القومي المخابرات ووزارة الداخلية ووزارة الخارجية رفضت منح تأشيرات دخول للوفود العربية والإسلامية الراغبة في تأدية واجب العزاء في وفاة حسين الحوثي. كما تحدث عن رفض وسائل إعلام رسمية، وعلى رأسها صحيفة الثورة، نشر التعازي في صفحاتها.

وكانت جماعة أنصار الله قد أعلنت قبل أسبوع أن الجثة التي استلمتها من الرئاسة قبل شهور هي لمؤسس الجماعة في محافظة صعدة شمال اليمن وزعيمها السابق حسين بدر الدين الحوثي، وذلك بعد مطابقتها بجينات لأحد أبنائه.

وحددت الجماعة يوم 5 يونيو/حزيران موعدا لدفن الجثمان، وهو اليوم الذي قتل فيه على أيدي القوات الحكومية في جبال مران بمديرية حيدان بصعدة.

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت رسميا في 10 سبتمبر/أيلول 2004 مقتل حسين بدر الدين الحوثي وعدد من أتباعه بمنطقة جرف سلمان بمنطقة مران محافظة صعدة أثناء الجولة الأولى من ست حروب خاضتها السلطة مع الجماعة. وقد ظلت السلطات ترفض تسليم جثمان حسين أو الكشف عن مكان دفنه الأمر الذي عزز من تشكيك الحوثيين بعدم وفاته.

يُشار إلى أن مؤتمر الحوار الوطني قد انطلق بصنعاء في 18 مارس / آذار الماضي بهدف بحث اتفاق الأطراف السياسية على دستور جديد للبلاد بالإضافة إلى التمهيد لإجراء انتخابات برلمانية، ورئاسية بعد انتهاء فترة الرئيس التوافقي الحالي عبد ربه منصور هادي في فبراير/شباط المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة