كانون تطرح كاميرا صغيرة بالإطار الكامل   
الاثنين 10/7/1434 هـ - الموافق 20/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
تعتبر هذه الكاميرا الأولى من طراز "إي أو أس" التي تأتي بتقنيتي الاتصال اللاسكي ونظام تحديد المواقع
كشفت شركة كانون اليابانية المتخصصة بإنتاج الطابعات وكاميرات التصوير، عن كاميرا جديدة صغيرة الحجم من نوع كاميرات العدسة الأحادية العاكسة الرقمية (دي أس أل آر) تحمل الاسم "إي أو أس 6 دي" وتتميز بإمكانية التصوير بالإطار الكامل مما يجعلها تضاهي كاميرات أخرى أكبر حجما مثل كاميرا "إي أو أس 60 دي".

ووفق الشركة فإن هذه الكاميرا تعتبر أخف كاميرا بعدسة أحادية عاكسة رقمية بالعالم تشتمل على مستشعر "سيموس" ذي إطار كامل، مما يجعلها ملائمة للسفر وتصوير المشاهد الطبيعية، على حد قولها.

كما أن هذه الكاميرا هي الأولى من طراز "إي أو أس" التي تأتي بتقنيتي الاتصال اللاسكي (واي فاي) ونظام تحديد المواقع الجغرافية (جي بي أس) مما يسمح بالتقاط الصور أثناء التنقل ووسمها بمعلومات عن الموقع وإرسالها لاسلكيا إلى الحاسوب أو خدمات التخزين السحابي أو الهواتف الذكية.

ويتمتع مستشعر الكاميرا بدقة 20.2 ميغابكسل مع حساسية للضوء أقصاها 25600 أيزو، يمكن رفعها إلى 120400 أيزو، وتأتي الكاميرا مزودة بعدسة تدعم التركيز التلقائي (أي أف) ذات 11 نقطة تركيز، مع دعم لتصوير الفيديو بالوضوح الكامل (فل إتش دي).

وتتيح الكاميرا التصوير بنمط المدى الديناميكي العالي (إتش دي آر) الذي يسمح بالتقاط الأنوار القوية والخفيفة في حالات الإضاءة الصعبة، وكذلك نمط "التعرض المتعدد" الذي يتيح الجمع بين تسعة مستويات تعرض ضوئي مختلفة ضمن صورة واحدة بالكاميرا لإضافة تأثيرات على الصورة النهائية.

وتأتي الكاميرا بشاشة كريستال عالية الوضوح بقياس 7.7 سم، مضادة للتوهج وهي ذات هيكل مصنوع من الغنيزيوم لمزيد من الحماية، ويبلغ قياسها 144.5×110.5×71.5 ملليمتر ولا يتعدى وزنها 770 غراما. ولم تشر الشركة إلى سعر الكاميرا أو موعد إطلاقها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة