روسيا تطور أنظمة المراقبة العسكرية في البحر الأسود   
الاثنين 1422/7/14 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت روسيا نشر نظام رادار متطور للغاية في البحر الأسود لدعم عمليات المراقبة البحرية والجوية في هذه المنطقة. وأعلنت مصادر عسكرية روسية أنه سيتم شحن معدات النظام الجديد في وقت لاحق بعد نجاح تجارب التشغيل أواخر العام الماضي.

وقال نائب رئيس شركة تصنيع الأنظمة الدفاعية الروسية فيكتور فيشكوك إن النظام الجديد يتيح توفير نفقات المراقبة العسكرية في منطقة البحرالأسود. وأوضح أن تزويد عناصر خفر السواحل بهذه المعدات المتطورة يقضي على التداخل والازدواج في مهام المراقبة مع القوات البحرية. وأضاف أن نظام الرادار الجديد يتيح لسفن خفر السواحل مراقبة تحركات السفن والطائرات في المنطقة ونقلها على الفور إلى قيادة القوات البحرية.

وأضاف فيشكوك أن التعاون بين نقاط المراقبة التابعة للقوات البحرية وخفر السواحل سيوفر الجهد والنفقات وسيزيد من كفاء عمل هذه الأجهزة. وأشار إلى أن نظام المراقبة والتحكم الجديد سيشمل أيضا سواحل البحر الأسود لمسافة قد تصل إلى 350 ميلا بعيدا عن الشاطئ. ويمكن لنظام الرادار المتطور أيضا مراقبة الأنشطة الاقتصادية في المنطقة وتوفير الأمن لها مثل عمليات النقل البحري الروسي وأساطيل الصيد ودعم جهود حماية البيئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة