الجعفري يجدد مطالبة تركيا بسحب قواتها   
الأربعاء 1437/3/12 هـ - الموافق 23/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

جدّد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الثلاثاء مطالبته تركيا بسحب قواتها من شمالي العراق. يأتي ذلك بعد تأكيد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو على استمرار وجود قوات بلاده بشمالي العراق حتى تخليص مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر الجعفري أن "تركيا دولة صديقة وجارة"، مضيفا أن العراق يمثل خط الدفاع الأول في التصدي "للإرهاب".

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال إن دعم تركيا لبرنامج التدريب والتجهيز لقوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق والعناصر المحلية سيستمر حتى "تحرير الموصل" (شمالي العراق) من قبضة تنظيم الدولة.

جاء ذلك في الكلمة الأسبوعية التي ألقاها أوغلو الثلاثاء في البرلمان التركي أمام كتلته النيابية.

وأضاف أوغلو أن بلاده ستبقى دائما حريصة على سيادة العراق ووحدة أراضيه، مجددا التأكيد على أن وجود القوة التركية في معسكر بعشيقة (شمالي العراق) جاء بطلب من العراق.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن حكومته ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحماية الجنود والمعدات التي تم إرسالها إلى وحدة التدريب في معسكر بعشيقة. وقال إن دعم بلاده سيتسمر حتى تحرير الموصل، ثاني أكبر مدن العراق.

وأفاد مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرمب بأن تركيا سحبت عددا من الوحدات المكلفة بحماية المدربين الأتراك في معسكر بعشيقة، لكن هذا الانسحاب لم يتم باتجاه الأراضي التركية، وإنما إلى مناطق لم يعلن عنها لأسباب أمنية داخل الأراضي العراقية.

وأشار إلى أن الحكومة التركية أكدت أنها تواصل التنسيق مع الحكومة العراقية المركزية في بغداد ومع حكومة إقليم كردستان العراق، وأنها تتصرف بشكل يتناسب مع "حساسية المسؤولين العراقيين" وبما يتوافق مع مصالحها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة