مصرع خمسة أشخاص بينهم مسلحان في الجزائر   
الأحد 1421/10/5 هـ - الموافق 31/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت تقارير صحفية جزائرية أن خمسة أشخاص بينهم مسلحان قتلوا وأصيب شخصان آخران بجروح جراء انفجار قنبلة في أعمال عنف متفرقة بالجزائر يومي الجمعة والسبت.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن التقارير أن راعيين ذبحا على أيدي مجموعة مسلحة في سيدي بوزيد بولاية الجلفة جنوبي العاصمة الجزائرية، في حين قتل مزارع في سيدي الأخضر غرب العاصمة بسبب رفضه دفع أموال مقابل حمايته، ولم توضح الوكالة الجهة أو الأشخاص الطالبين لهذه الأموال. كما أصيب شخصان في انفجار عبوة ناسفة بولاية تيارت. مؤيد

وأضافت التقارير أن قوات الشرطة قتلت مسلحين قرب الجلفة. وقد أكدت مصادر الأمن الجزائرية مقتل المسلحين وانفجار تيارت. وكان شهر رمضان قد شهد موجة عاتية من العنف أدت إلى مقتل حوالي مائتي شخص.

يذكر أن أكثر من مائة ألف لقوا مصرعهم في دوامة العنف المستمرة بالجزائر منذ قام الجيش في يناير/ كانون الثاني عام 1992 بإلغاء الجولة الأولى من انتخابات نيابية حققت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ الأغلبية المطلقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة