المعارضة الإثيوبية تقترح تشكيل حكومة وحدة وطنية   
الأحد 1426/8/8 هـ - الموافق 11/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

احتجاجات واسعة نظمتها المعارضة في أعقاب الإعلان عن نتيجة الانتخابات (أرشيف الفرنسية)
اقترح حزب المعارضة الرئيسي في إثيوبيا تشكيل حكومة وحدة وطنية قال إنها يمكن أن تمنع حدوث المزيد من الاضطرابات السياسية، لكن الحزب الحاكم الفائز بالانتخابات رفض الاقتراح واصفا إياه بأنه غير دستوري.

وقال حزب التحالف من أجل الوحدة والديمقراطية إن اقتراحه قد يعالج الانشقاقات التي حدثت في أعقاب الانتخابات البرلمانية في 15 مايو/أيار الماضي، التي أدت إلى خروج مظاهرات في الشوارع لقي فيها 36 شخصا حتفهم عندما فتحت الشرطة النار على المتظاهرين.

وحذر يعقوب هيلا مريم المسؤول بالحزب المعارض في مؤتمر صحفي من أن الأمور قد تخرج عن نطاق السيطرة في حال تولي الجبهة الشعبية الثورية الإثيوبية الحاكمة السلطة بمفردها في البلاد.

من جانبه رفض وزير الإعلام بريكيت سيمون وهو أيضا متحدث باسم حزب الجبهة الشعبية الثورية اقتراح تشكيل حكومة وحدة وطنية، واصفا إياه بأنه لا يتصور، وسيدخل البلاد في أزمات متواصلة.

وأضاف بريكيت أن المعارضة تحاول الالتفاف على الدستور لتشكيل حكومة بعد أن خسرت الانتخابات.

وأكدت الهيئة الانتخابية يوم الاثنين النتائج النهائية للتصويت التي أظهرت حصول حزب الجبهة الشعبية الثورية الإثيوبية والأحزاب المتحالفة معه على مقاعد كافية في البرلمان المؤلف من 547 مقعدا لتشكيل الحكومة القادمة.

لكن التحالف من أجل الوحدة والديمقراطية والقوى الديمقراطية الإثيوبية المتحدة المعارضة رفضتا النتائج. وعززت المعارضة بشدة موقفها في الانتخابات التي ينظر إليها على نطاق واسع على أنها الأكثر ديمقراطية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة