المحافظون يفوزون في الانتخابات البرلمانية باليونان   
الأحد 1425/1/15 هـ - الموافق 7/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زعيم الديمقراطية الجديدة كوستاس كرامنليس أثناء الحملة الانتخابية (الفرنسية)
حقق حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ تقدما ملحوظا على الاشتراكيين بزعامة جورج باباندريو -الذي أقر بالهزيمة- في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد باليونان حيث أشارت استطلاعات للرأي إلى أن الحزب اليميني يسير نحو الحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان.

وحسب الاستطلاعات التي أجرتها محطات تلفزيونية يونانية بعد إقفال صناديق الاقتراع مع الناخبين فإن اليمين سيحصل على 45.5% من الأصوات مقابل 40.2% لحزب باسوك الاشتراكي.

بينما أشار الاستطلاع الذي بثته محطة "ميغا" التلفزيونية الخاصة إلى أن المحافظين يتقدمون على الاشتراكيين بنسبة 45.5% إلى 47.5%, بينما سيحصل الاشتراكيون على نسبة 40 إلى 42% من الأصوات.

وذكر تلفزيون "أنتينا" الخاص أن حزب الديمقراطية الجديدة الذي يرأسه كوستاس كرامنليس سيحصل على نسبة 45.6 إلى 48% من الأصوات, مقابل 38.8 إلى 41.2% لباسوك.

وتجمع مئات المؤيدين لكرامنليس أمام مقر الحزب في أثينا وهم يحملون أعلاما يونانية وأعلام الحزب الزرقاء والبيضاء.

وستواجه الحكومة الجديدة فور استلام مسؤولياتها موضوع المفاوضات في شأن إعادة توحيد قبرص وانتهاء الأعمال المتعلقة بدورة الألعاب الأولمبية التي تنظم الصيف المقبل في اليونان والتي عرفت الكثير من التأخير.

ويجسد حزب الديمقراطية الجديدة رغبة اليونانيين في التغيير بعد أن سيطر الحزب الاشتراكي على السلطة منذ عام 1993. وخلال الانتخابات التشريعية الأخيرة عام 2000, حصل الاشتراكيون على 43.79% من الأصوات مقابل 42.73% لحزب الديمقراطية الجديدة وتوزعت النسب الباقية على أحزاب صغيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة