كلينتون تبدي تعاطفها مع إسرائيل ضد صواريخ حماس   
الأربعاء 1430/1/18 هـ - الموافق 14/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)
هيلاري كلينتون لدى وصولها إلى جلسة لجنة العلاقات الخارجية (الفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية المعينة هيلاري كلينتون الثلاثاء إنها والرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما يشعران بتعاطف عميق مع رغبة الإسرائيليين في الدفاع عن أنفسهم ضد الهجمات الصاروخية التي تشنها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضافت كلينتون في كلمتها أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ والتي أقرت تعيينها وزيرة للخارجية، أن القتال المستمر في قطاع غزة يذكر بالمعاناة الإنسانية التي تحدث على جانبي الصراع ولذلك يجب أن تكون دافعا لتعزيز عملية السلام.
 
ورأت أنه لا يمكن التخلي عن السلام في الشرق الأوسط، مضيفة "مهما كانت المشاكل في الشرق الأوسط صعبة، مع العلم أن رؤساء كثرا ومن بينهم زوجي أمضوا سنوات محاولين إيجاد حل لها، فإنه لا يمكننا التخلي عن السلام".
 
وتابعت "بل على ذلك أن يعزّز عزمنا في البحث عن اتفاق سلام عادل ومستديم يحمل الأمن الحقيقي لإسرائيل وعلاقات طبيعية وإيجابية مع جيرانها، واستقلال الفلسطينيين وأمنهم وتقدمهم الاقتصادي في دولتهم".
 
وشدّدت كلينتون على أنها ستبذل كل الجهود اللازمة لدعم جهود الإسرائيليين والفلسطينيين الذين يبحثون عن حل.
 
وتعهّدت في كلمتها بالمساعدة في وضع حد للحرب في العراق "عبر سحب آمن للجنود الأميركيين من هناك". كما تعهدت باستخدام الدبلوماسية والتنمية والدفاع للعمل والتعاون مع الحلفاء في أفغانستان وباكستان، حيث أشارت إليهما بأنهما الجبهة المركزية في الحرب على ما يسمى الإرهاب.
 
وعن ملف إيران النووي، أكدت سيدة البيت الأبيض السابقة أنها ستساعد على تحدي إيران بفعالية لإنهاء طموحها في هذا المجال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة