إسرائيل تعيد حظر فيلم وثائقي عن هجوم جنين   
الخميس 1424/10/11 هـ - الموافق 4/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد البكري
أعادت المحكمة العليا الإسرائيلية أمس حظر عرض فيلم وثائقي لمخرج فلسطيني يتناول هجوما عسكريا إسرائيليا وقع العام الماضي في مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية.

وعلق الحكم قرارا أصدرته المحكمة نفسها يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم برفع الحظر عن فيلم "جنين جنين" الذي فرضه مجلس الرقابة على الأفلام في إسرائيل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ووصفه بأنه "عرض مشوه" للهجوم الإسرائيلي.

وعبر محمد البكري مخرج الفيلم لإذاعة الجيش الإسرائيلي عن أسفه للحكم، واتهم المحكمة بوضع اعتبارات سياسية فوق حرية التعبير.

وأيد القاضي ألياهو ماتزا أمس دعوى استئناف أقامتها أسر الجنود الذين قتلوا في أبريل/ نيسان 2002 في جنين تطلب فيها استمرار الحظر إلى أن يتم البت في التماس منفصل ضد رفعه. ولم يتم تحديد موعد لمزيد من الإجراءات القضائية.

ويصور الفيلم الذي عرض على المستوى الدولي غارة إسرائيلية تقاتل فيها الجنود والنشطاء الفلسطينيون وسوت الجرافات الإسرائيلية وسط المخيم بالأرض وكان مقررا أن يعرض في إسرائيل أمس في عرض عام لأول مرة.

وكانت إسرائيل قد شنت الهجوم في جنين ومدن أخرى بالضفة الغربية بعد عدد من الهجمات الفلسطينية.

وينقل الفيلم عن سكان جنين القول إن الجنود ارتكبوا جرائم حرب خلال الهجوم الذي استمر فترة من الوقت وهو اتهام تردده جماعات حقوق الإنسان.

واتهم الجنود الإسرائيليون الفلسطينيين باختلاق أحداث. ويصر الجيش على أنه بذل قصارى جهده لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

وحظر مجلس الرقابة الفيلم قائلا إنه صور "بطريقة تتخذ البحث الديمقراطي عن الحقيقة قناعا وهو ما يمكن أن يضلل الرأي العام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة