روسيا توسع ضرباتها بسوريا وتوقع ضحايا مدنيين   
الجمعة 1436/12/19 هـ - الموافق 2/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 7:08 (مكة المكرمة)، 4:08 (غرينتش)

قتل العديد من المدنيين السوريين وجرح العشرات -بينهم أطفال ونساء- في غارات شنتها طائرات روسية على مدن وبلدات في محافظات إدلب وحمص وحماة لليوم الثاني على التوالي. كما وسع الطيران الروسي قصفه ليشمل مناطق جديدة في ريفي حلب واللاذقية. وأعلنت موسكو أنها نشرت في الأراضي السورية أكثر من خمسين طائرة حربية.

ويتزامن ذلك مع أنباء عن عملية عسكرية كبيرة في شمال سوريا تستعد لها قوات النظام، تدعمها مليشيات لبنانية وعراقية.

ففي ريف إدلب أفاد مراسل الجزيرة بأن أربعة أشخاص قتلوا وجرح عشرات -كلهم مدنيون- في غارات لطائرات روسية على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي مساء أمس الخميس.

وغير بعيد عن المنطقة قال مراسل الجزيرة إن طفلا وامرأة قتلا وأصيب آخرون في غارات جوية نفذتها مقاتلات روسية على بلدة بليون في جبل الزاوية بريف إدلب.

كما تعرضت مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي لغارات روسية أيضا، استهدفت مراصد تابعة للمعارضة المسلحة، بحسب المراسل.

ونفذ سلاح الجو الروسي أمس الخميس انطلاقا من مطار "حميميم" العسكري بمحافظة اللاذقية (شمال غرب) غارات بواسطة طائرات "سوخوي" على مناطق في إدلب (شمال غرب) والرقة (شمال شرق) وحماة وحمص (وسط).
 
وأفاد مراسل الجزيرة بأن غارات روسية استهدفت مسجدا في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، مما أسفر عن مقتل مدني وإصابة سبعة، فضلا عن غارة مماثلة استهدفت أطراف مدينة كفرنبل.
 
وأضاف أن الطيران الروسي استهدف المنطقة الواقعة بين مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو بريف حمص. وقالت مصادر إن قوات المعارضة في المنطقة بدأت تعزيز مواقعها تحسبا لمحاولة قوات النظام التقدم مستفيدة من الغارات.
 
وكان المراسل قد أفاد بمقتل ما لا يقل عن 36 شخصا أول أمس الأربعاء في أولى الغارات الروسية التي استهدفت مناطق تخضع للمعارضة في ريفي حمص وحماة. واستهدفت جل الغارات الروسية مواقع لفصائل من جيش الفتح ومن الجيش الحر.
 
واضطرت الغارات الروسية فصائل المعارضة إلى إعادة الانتشار في المناطق المستهدفة لتجنيب نفسها والمدنيين الخسائر.

video

الحشد الروسي
من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الخميس أنها نشرت أكثر من خمسين طائرة ومروحية قتالية في سوريا. وقال الناطق باسمها إيغور كوناشنيكوف إن قوات من مشاة البحرية والوحدات الخاصة ستُنشر لحماية المنشآت العسكرية الروسية في روسيا.
 
وأضاف كوناشنيكوف أن الطائرات الروسية نفذت 12 ضربة جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا خلال 24 ساعة, وقال إن مقاتلات "سوخوي" قصفت اليوم ثمانية مواقع لتنظيم الدولة، دمرت خلالها مركزين لقيادة التنظيم ومستودعات للأسلحة في مناطق اللطامنة بحماة, وتلبيسة والرستن بحمص.
 
كما تحدثت تقارير عن غارات روسية استهدفت مطار الطبقة العسكري في محافظة الرقة والذي يخضع لتنظيم الدولة. وقال مسؤول في سلاح الجو الروسي أمس إن تحليل البيانات أظهر أن الضربات الروسية أصابت فقط أهدافا للتنظيم, وهو ما تناقضه تأكيدات فصائل من المعارضة وناشطين ميدانيين ومسؤولين أميركيين بتعرض مواقع تلك الفصائل لقصف روسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة