صوت واحد يحرم تيموشنكو من رئاسة وزراء أوكرانيا   
الأربعاء 1428/12/3 هـ - الموافق 12/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
يوليا تيموشنكو محاطة بنواب البرلمان الأوكراني بعد التصويت (الفرنسية)

فشلت يوليا تيموشنكو إحدى أبرز شخصيات "الثورة البرتقالية" في أوكرانيا سنة 2004، في كسب ثقة البرلمان بفارق صوت واحد لتصبح للمرة الثانية رئيسة للوزراء.
 
وأيد 225 نائبا ترشيح تيموشنكو بينما كانت تحتاج إلى 226 صوتا على الأقل، في حين أن الائتلاف الحكومي المؤيد للغرب يضم 227 نائبا.
 
وندد مؤيدو تيموشنكو بما أسموه أعطالا تقنية في عملية التصويت، بينما طالب رئيس البرلمان أرسيني ياتسينيوك باستراحة لنصف ساعة لاتخاذ قرار بشأن عملية تصويت جديدة محتملة اليوم.
 
وقالت النائبة الشيوعية آلا ألكسندروفسكسيا إنه "لا وجود لأية أعطال تقنية هنا، البرلمان هو تشريعنا وأداتنا القوية للسلطة، ليست هناك أي أخطاء هنا". وأضافت أن "نتيجة التصويت ترجع في النهاية لقرارات واعية لبعض النواب".
 
وقال المحلل السياسي في لندن تيم آش إن "نتيجة التصويت لم تكن مفاجئة، وإن الفترة المقبلة ستكون للتفكير والتمحيص أكثر في الوضع، مرجحا أن ينتهي الأمر بتحالف بين حزب أوكرانيا لنا وحزب الجهات.
 
وأضاف آش أن هذا الأمر ليس سيئا بالنسبة لتيموشنكو لأنه سيفرز تحالفا كبيرا، من شأنه أن يخلق وضعا سياسيا مستقرا في الفترة المقبلة.
 
يشار إلى أن حزب "أوكرانيا لنا" هو حزب يوتشنكو الذي دعا النواب إلى التصويت لتسمية تيموشنكو مجددا رئيسة للوزراء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة