المحكمة العليا الإيطالية تقر فوز برودي واليمين يرفض   
الخميس 1427/3/22 هـ - الموافق 20/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

رومانو برودي يواجه مهمة صعبة لتشكيل حكومة مستقرة (الفرنسية)

أعلنت المحكمة العليا الإيطالية فوز تحالف اليسار بزعامة رومانو برودي بالانتخابات العامة ورفضت شكاوى رئيس الوزراء المنتهية ولايته سيلفيو برلسكوني من أن الانتخابات شابتها مخالفات.

وأقرت المحكمة النتائج المؤقتة لانتخابات مجلس النواب التي أظهرت فوز تحالف برودي على ائتلاف اليمين بزعامة برلسكوني بفارق 24755 صوتا. وأصدر قضاة المحكمة الخمسة قرارهم بمساعدة فريق خبراء من المعهد الدولي للإحصاءات. ودققت محكمة التمييز في النتائج والوثائق الصادرة عن محاكم الاستئناف الـ26.

وقال برودي في مؤتمر صحفي بروما فور صدور الحكم إنه لايجب التشكيك بعد الآن في فوزه. ويمهد قرار المحكمة العليا الطريق أمام برودي لبدء مشاورات تشكيل حكومة التي ستكون صعبة بسبب طبيعة تحالفه الموسع الذي يضم توجهات متباينة من الشيوعيين إلى اليمينيين الكاثوليك.

كما فاز برودي بأغلبية ضئيلة وصلت لفارق مقعدين فقط في مجلس الشيوخ و70 في مجلس النواب ما قد يصعب مهمة تشكيل حكومة مستقرة نسبيا تستمر فترة طويلة في الحكم على غرار حكومة برلسكوني.

ويلتئم البرلمان الإيطالي المنتخب في 12 مايو/آيار المقبل لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا لكارلو أزيليو تشامبي أنه لن يسعى للترشح لولاية رئاسية ثانية عندما تنتهي ولايته الحالية في 18 مايو/أيار القادم.

وسيكلف الرئيس الجديد برودي رسميا بتشكيل الحكومة ويبدو أنه بحاجة لمناورات سياسية صعبة خاصة في توزيع الحقائب الوزارية الرئيسية لضمان استقرار الحكومة.

برلسكوني

تحالف برلسكوني
ورفض تحالف يمين الوسط  الاعتراف بالهزيمة، متمسكا بمزاعم وجود مخالفات. وقال وزير الاقتصاد غيوليو غريمونتي إنه يجب مراجعة بطاقات الاقتراع مرة أخرة قبل الإقرار بالنتائج.

وتقدم وزير الإصلاح السابق روبرتو كالديرولي عضو في حزب رابطة الشمال بطعن أمام المحكمة العليا مطالبا بعدم احتساب نحو 45 ألف صوت قال إن حزب ليغا إليانزا لومباردا أحد أحزاب يسار الوسط حصل عليها بشكل غير قانوني.

ولم تفصل المحكمة في طعن كالديرولي ما يعطي تحالف اليمين فرصة قانونية أخيرة لعرقلة اعتلاء برودي سدة الحكم.

لكن الحزب المسيحي الديمقراطي كان أول حزب بتحالف برلسكوني يقر بالهزيمة وأعرب في بيان رسمي عن أمله في أن تعمل حكومة برودي على تحقيق مصالح إيطاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة