المسلسلات التلفزيونية تعالج قضية التشدد في السعودية   
الأربعاء 1427/9/12 هـ - الموافق 4/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
تستغل وسائل الإعلام السعودية شهر رمضان في معالجة قضية -ما يسمى- التطرف  الإسلامي الحساسة من خلال توظيف المسلسلات التلفزيونية، فيما يفند رجال الدين الطريقة التي يطرح بها الدين الإسلامي.
 
ويهدف الإصطلاحيون في الأسرة الملكية بالسعودية إلى تطويع وسائل الإعلام للترويج للسياسات الليبرالية وهو ما بدا واضحا هذا العام من خلال المسلسل الكوميدي السعودي "طاش ما طاش" والذي عرض بشكل كوميدي مشكلة التشدد الإسلامي في مدرسة للمتشددين أطلق عليها "إرهاب أكاديمي" على غرار "ستار أكاديمي".
 
وقال الناشط الليبرالي حسين شبكشي إن مثل هذه القضايا قد نوقشت من قبل إلا أنها الآن باتت أكثر مباشرة، مضيفا أن الأمر يتطلب العمل على الجانب الإنساني من الدين.
 
وقد ثارت حفيظة بعض رجال الدين وآخرين وقالوا إن المسلسل يسخر من الإسلام ذاته بعرض من لا يتبعون النهج المتشدد في مدرسة "إرهاب أكاديمي" بوصفهم سذجا يتمتمون بصورة آلية ألفاظا عن الكفرة والمرتدين والفئة الضالة.
 
وقال الشيخ عبد الرحمن الشاذري في معرض التعليق على المسلسل في الآونة الأخيرة إنه يتعين على وسائل الإعلام في العالم الإسلامي ألا تعرض أناسا يحيدون عن دين الله أو يتعرضون للمؤمنين.
 
وفي معرض تأكيده لهذه الحساسيات رفض التلفزيون الحكومي في السعودية عرض المسلسل الذي يعرض على قناة "ام بي سي" الفضائية التي تحظى بشعبية في المشاهدة.
 
وفي أحد المشاهد يظهر بطلا المسلسل في ملهى ليلي بالقاهرة في عطلة أسبوعية سرية لممارسة الجنس, حيث يقول أحدهما محاولا إقناع نفسه إنه ليس بإمكان أي منهما ممارسة هذا السلوك في بلده.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة