مظاهرات دعم الفلسطينيين تسقط قتيلين بالأردن والبحرين   
الأحد 24/1/1423 هـ - الموافق 7/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات مكافحة الشغب تفرق تظاهرة أمام مسجد في عمان عقب صلاة الجمعة تستنكر الاعتداءات الإسرائيلية في الأرض المحتلة
توفي في الأردن طفل متأثرا بجروح أصيب بها يوم الجمعة الماضي أثناء مظاهرات مناهظة للعدوان الإسرائيلي لكن وزير الإعلام الأردني محمد العدوان نفى أن تكون وفاة الطفل حمزة فؤاد شباني البالغ من العمر عشرة أعوام مرتبطة بالتظاهرات. وقال الوزير "لن تعرف الأسباب إلا بعد تشريح الجثة".

وأضاف العدوان أنه سيتم إجراء تحقيق إذا "ما ادعى أحد بأن الوفاة لها علاقة بالمظاهرات أو بتصرفات رجال الأمن". وقال إن المعلومات الأولية المتوفرة لدى الحكومة تشير إلى أن الطفل أصيب بعد سقوطه من مكان مرتفع.

وأكدت عائلة الطفل أن ابنها حمزة توفي اليوم متأثرا بجروح أصيب بها في رأسه بسبب قنبلة مسيلة للدموع أطلقتها الشرطة خلال تظاهرة في مخيم البقعة على بعد 15 كلم شمال عمان. وقال والد الطفل إن ابنه كان يلهو مع أترابه في الشارع يوم الجمعة بعد صلاة العصر أثناء قيام مظاهرة في شارع رئيسي قريب وعندما هاجمت الشرطة المحتجين أصيب الطفل في رأسه، موضحا أنه نقل ابنه إلى عيادة داخل المخيم حيث قام الطبيب بخياطة رأسه بست غرز قبل أن ينقله إلى المستشفى.

البحرين
وفي البحرين أكد وزير الإعلام نبيل الحمر وفاة المواطن محمد جمعة (24 عاما) المتحدر من قرية الشاقورة الشيعية في ضاحية المنامة, مشيرا إلى أنه أصيب بجرح في رأسه بقنبلة مسيلة للدموع وليس برصاصة مطاطية كما أعلنت عائلة القتيل في وقت سابق.

وأعرب الحمر عن "بالغ الأسف لتبعات حادث الاعتداء على سفارة الولايات المتحدة الأميركية في البحرين". وقال في تصريح لوكالة أنباء البحرين إن المواطن محمد جمعة توفي صباح اليوم متأثرا بالإصابة التي تعرض لها في الحادث "بالرغم من أن الطاقم الطبي بمستشفى السليمانية قد بذل جهده لإنقاذ حياته". كما عبر عن الأسف لوجود عدد من الإصابات الأخرى بين رجال الأمن, مشيرا إلى أن إحدى هذه الإصابات حرجة.

وقال أقارب محمد جمعة أحمد إنه توفي اليوم في المستشفى متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة رصاصة مطاطية في المظاهرات التي قامت يوم الجمعة وكانت واحدة من أكبر التظاهرات منذ سنوات في البحرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة