مقتل تسعة جنود أفغان وإصابة أميركي في كمين لطالبان   
الجمعة 1426/1/16 هـ - الموافق 25/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
طالبان تؤكد استئناف الهجمات ضد القوات الحكومية والأميركية بأفغانستان بعد الشتاء (الفرنسية-أرشيف)
قال مصدر حكومي أفغاني إن تسعة جنود أفغان قتلوا وجرح جندي أميركي في كمين نصبه مسلحون بإقليم هلمند الحدودي مع باكستان.
 
وأضاف المصدر أن الكمين نصب أثناء قيام الجنود بدورية حراسة في المنطقة في ساعة متأخرة من مساء أمس مضيفا أن اثنين من القتلى ضباط في حين أن السبعة الآخرين جنود.

من جانبه أعلن الناطق باسم حركة طالبان الملا لطيف حكيمي مسؤولية الحركة عن الهجوم مؤكدا أن حركته "ستشن المزيد من الهجمات ضد الحكومة وقوات التحالف".
 
هجمات أخرى
من جهة أخرى أصيب جندي أميركي بجروح عندما تعرضت وحدته لنيران أسلحة خفيفة بإقليم قندهار, وقال الجيش الأميركي إن أحد المسلحين جرح خلال الهجوم وتم اعتقاله بعد الهجوم.

كما هاجم مسلحون أمس دورية أفغانية بإقليم خوست القريب من الحدود الباكستانية أدى إلى جرح خمسة جنود في حين قتل ثلاثة من حركة طالبان وأصيب آخر بجروح من قبل القوات الأميركية والأفغانية.

وتأتي سلسلة هجمات طالبان الأخيرة ضد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بعد فترة من الهدوء النسبي, حيث أكدت الحركة في وقت سابق أن الهدوء كان نتيجة لقساوة الشتاء مؤكدا أن الهجمات ستستأنف في حال تحسن الجو.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة