الصومال: إطلاق سراح موظفين بريطانيين بوكالة إغاثة دولية   
الأربعاء 10/1/1422 هـ - الموافق 4/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مسؤولة دولية في العاصمة الكينية نيروبي أنه تم الإفراج عن موظفين بريطانيين بوكالة إغاثة دولية، بعد أن اختطفتهم إحدى الجماعات الصومالية المسلحة قبل أسبوع. وقالت إن الموظفين وصلا نيروبي على متن طائرة قادمين من الصومال.

وأضافت المتحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في نيروبي "لقد أفرج عنهما وهما بصحة جيدة".

وكان مسلحون صوماليون قد احتجزوا البريطانيين بيل كوندي وروغر كارتر وهما من موظفي الإغاثة التابعين للأمم المتحدة في مقديشو إلى جانب سبعة غربيين وموظف إغاثة صومالي يوم 27 مارس/ آذار الماضي.

ونفذ عملية الاختطاف ميليشيات موالية لموسى سودي بعد هجوم على مجمع تابع لمنظمة أطباء بلا حدود الخيرية، وادعت الميليشيات أنها تريد أن تظهر للمجتمع الدولي عدم سيطرة الحكومة الصومالية على العاصمة.

وقد أطلق الخاطفون الأربعاء الماضي سراح عمال الإغاثة الستة، وهم خمسة أجانب وصومالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة