2007 ثاني أشد الأعوام حرا منذ قرن   
السبت 1429/1/18 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)


حسب خبراء المناخ في معهد غودارت لدراسات الفضاء التابع لناسا فإن عام 2007 كان أشد الأعوام حرا في العالم منذ مائة سنة بعد عام 1998, وقد توصل العلماء لهذه النتيجة بعد تحليل البيانات التي أصدرتها محطات الرصد الجوي البرية والبحرية وكذلك الأقمار الصناعية الخاصة بالرصد الجوي.

ونقلت صحيفة لوموند التي أوردت الخبر عن مدير المعهد المذكور جيمس هانسن قوله "كما توقعنا فإن عام 2007 كان أشد حرارة من عام 2006 مما يؤكد توجه المناخ باتجاه مزيد من الحرارة بسبب زيادة تأثير غازات البيوت الزجاجية الناجمة عن النشاطات البشرية".

وكانت الزيادة واضحة بشكل ملحوظ في القطب الشمالي وفي المناطق المرتفعة جدا, وفي المقابل لوحظ تناقص في درجات الحرارة شرقي المحيط الهادي الاستوائي بسبب ظاهرة النينيا المناخية.

وأعلنت إدارة الرصد الجوي الفرنسية أن 2007 شهد زيادة بنسبة 0,8 درجة مئوية مقارنة بمعدل الحرارة في فرنسا.

وتحل هذه السنة في المرتبة التاسعة من حيث الحرارة منذ عام 1900 في فرنسا وهي من حيث الحرارة مساوية لعام 1989.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة