رئيسة سريلانكا تعطل البرلمان وتدعو لاستفتاء   
الأربعاء 1422/4/20 هـ - الموافق 11/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شاندريكا كوماراتونغا
عطلت رئيسة سريلانكا شاندريكا كوماراتونغا برلمان البلاد ابتداء من اليوم الأربعاء ولمدة شهرين في خطوة لإنقاذ حكومتها من هزيمة متوقعة في اقتراع على الثقة. وأعلن بيان حكومي أن كوماراتونغا دعت لاستفتاء على دستور جديد للبلاد.

وصدر بيان تعطيل البرلمان بعد بضعة أيام من جدل في البرلمان بين الحكومة والمعارضة بشأن موعد طرح اقتراع على الثقة في الحكومة.

وجاء في البيان الحكومي أن البرلمان عطل حتى السابع من سبتمبر/ أيلول القادم. وذكر البيان أن كوماراتونغا دعت إلى إجراء استفتاء على دستور جديد للبلاد في 21 أغسطس/ آب المقبل.

وقد فقد ائتلاف تحالف الشعب الذي ترأسه كوماراتونغا أغلبيته الشهر الماضي بعد انشقاق حزب إسلامي وانضمامه للمعارضة. وأصبحت الحكومة تملك 109 من أصل 225 من مقاعد البرلمان بعد انسحاب حزب مؤتمر سريلانكا الإسلامي من التحالف الحكومي وانضمامه إلى المعارضة الشهر الماضي، بينما أصبحت المعارضة تملك 116 مقعدا.

يشار إلى أن سريلانكا تشهد حربا أهلية تقاتل فيها جبهة نمور التاميل الحكومة المركزية منذ 1983 من أجل إقامة دولة مستقلة في شمالي وشرقي سريلانكا، وقد قتل في النزاع منذ اندلاعه 61 ألف شخص. ويمثل التاميل المنحدرون من الهند -وهم من المسيحيين والهندوس- نحو 12% من سكان سريلانكا ذات الأغلبية البوذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة