قتيل وجرحى باشتباكات بين الجيش ومسلحين شمالي لبنان   
السبت 1436/1/2 هـ - الموافق 25/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:54 (مكة المكرمة)، 5:54 (غرينتش)

يسود هدوء حذر يتخلله إطلاقٌ متقطع للرصاص في مدينةَ طرابلس (شمالي لبنان) بعد اشتباكات جرت ليل أمس واستمرت حتى الساعات الأولى من فجر اليوم بين الجيش اللبناني ومجموعة مسلحة، وأدت إلى مقتل أحد المسلحين.

كما أدت هذه المواجهات إلى جرح ستة وتوقيف عدد مماثل من المسلحين، إضافة إلى إصابة ثمانية من الجيش بينهم ضابط بحالة خطرة وإصابة ستة مدنيين آخرين. وأشار مصدر أمني لبناني إلى استخدام الأسلحة الصاروخية والرشاشة خلال الاشتباكات. 

وبدأت الاشتباكات بعد تعرض دورية للجيش لإطلاق نار أثناء مرورها في منطقة الأسواق القديمة في المدينة فردت على مصدر إطلاق النار، وقامت بملاحقة المسلحين.

ولم تتضح الجماعة التي ينتمي إليها المسلحون أو ما إذا كانوا سوريين أو لبنانيين؟ لكن المعارضة السورية المسلحة ومؤيدين لبنانيين لهم اتهموا الجيش اللبناني مرارا بالعمل مع حزب الله الذي يشارك إلى جانب النظام السوري في الحرب السورية.

وتزايد التوتر في الصيف عندما سيطر مسلحون إسلاميون من سوريا على بلدة عرسال الحدودية اللبنانية لفترة قصيرة واشتبكوا مع الجيش وقتلوا نحو عشرين جنديا وانسحبوا ومعهم رهائن لا يزال كثيرون منهم محتجزين.

ووقع اشتباك أمس بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص على أيدي جنود لبنانيين واعتقال عدد آخر في مداهمة لشقة سكنية في بلدة عاصون الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة