قتيل وجرحى في مواجهات مع الشرطة التونسية   
السبت 1429/6/4 هـ - الموافق 7/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

الشرطة قالت إنها رُميت بزجاجات حارقة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر نقابية وحكومية تونسية الجمعة مقتل متظاهر وإصابة آخرين بجروح خلال مواجهات مع الشرطة في منطقة الرديف بولاية قفصة جنوبي غرب تونس، وسط احتجاجات ضد البطالة وغلاء المعيشة بمناطق مختلقة من البلاد.

وأكدت مصادر نقابية مقتل حفناوي المغزاوي (25 عاما) جراء تعرضه لطلق ناري في الرئة اليمنى قضى بسببه على الفور، في حين أصيب 18 شخصا بجروح جراء تعرضهم لإطلاق نار مباشر من أجهزة الأمن.

وأكد مصدر حكومي لوكالة الصحافة الفرنسية وفاة متظاهر وإصابة ثمانية أشخاص بجروح، وهم خمسة متظاهرين وثلاثة من قوات الأمن التي تصدت "في الأيام الأخيرة لأحداث شغب" في منطقة الرديف.

وأوضح المصدر في بيان أن السلطات علمت بوجود "عناصر بصدد صنع زجاجات حارقة لاستعمالها في أعمال تخريبية، ما استوجب تدخل أعوان الأمن الذين تعرضوا للرمي بعدد من هذه الزجاجات الحارقة".

وأشار المصدر إلى فتح تحقيق "للوقوف على مختلف ملابسات الحادثة وتحديد المسؤوليات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة