جدة رئيس وزراء ماليزيا بين ضحايا الطائرة المنكوبة   
السبت 23/9/1435 هـ - الموافق 19/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

أكدت وسائل إعلام محلية أن بوان سري ستي أميرة جدة رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق وعائلة من ستة أفراد قضوا في حادث تحطم الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا يوم الخميس.

وكانت بوان سري ستي أميرة (83 عاما) واحدة من بين 43 ماليزيا على متن طائرة الخطوط الماليزية التي سقطت يوم الخميس شرقي أوكرانيا، مما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ298، علما أن ملابسات الحادث ما زالت قيد التحقيق.
 
وقال عبد الرزاق في تغريدة على موقع تويتر "أشاطر شخصيا أحزان أسر من كانوا على متن الرحلة (إم إتش 113)، فقد كانت جدتي واحدة من الركاب".

ونقلت صحيفة "ذا ستار" الماليزية عن متحدث باسم أسرة عبد الرزاق قوله "إن ستي كانت سيدة لطيفة للغاية، كنا نناديها (إيبو) أي الأم".

في سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام محلية أن أسرة تضم ستة أفراد كانت عائدة إلى ماليزيا بعد أن عاشت في الخارج ثلاث سنوات، بين الماليزيين الـ43 الذين قضوا نحبهم في الحادث.

ولقي تامبي جي (49 عاما) وزوجته إريزا غزالي (46 عاما) مع أولادهما الأربعة حتفهم في الحادث بعد أن أنهى عقد عمل لثلاث سنوات في كزاخستان لمجموعة "شل" النفطية وقررت الأسرة أن تأخذ إجازة قصيرة في أوروبا.

وفي آخر تطورات التحقيق بحادث الطائرة التي كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، قالت السلطات الأوكرانية اليوم إنها تملك دليلا قاطعا على أن عناصر روسية هي التي كانت تتحكم في نظام صاروخي يشتبه في إسقاطه الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة