روما تتهم واشنطن بتعاون غير كاف في مقتل كاليباري   
الأربعاء 1427/5/25 هـ - الموافق 21/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
إيطاليا تطالب مقاضاة الجنود الأميركيين المسؤولين عن مقتل كاليباري (رويترز-أرشيف) 

اتهم وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما الولايات المتحدة بعدم التعاون الكافي في قضية مقتل عنصر الاستخبارات الإيطالي نيكولا كاليباري.

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروماني ميهاي رزفان أونغوريانو في روما "سبق أن طرحنا هذه المسألة مع الإدارة الأميركية وكنا نود وما زلنا أن يبدي الطرف الأميركي تعاونا أكبر في البحث عن الحقيقة في قتل كاليباري".

وتابع داليما الذي التقى وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الأسبوع الماضي في واشنطن "نأسف لعدم وجود تعاون كاف حتى الآن".

وطلبت النيابة العامة الإيطالية أمس محاكمة عنصر مشاة البحرية الأميركية ماريو لوزانو بسبب تورطه في مقتل العميل الإيطالي برصاص دورية أميركية في مارس/ آذار 2005 فيما كان يواكب الصحافية الإيطالية المخطوفة جوليانا سغرينا إلى مطار بغداد بعد إطلاقها.

وتم تشكيل لجنة تحقيق أميركية إيطالية في عهد رئيس الحكومة الإيطالي السابق سلفيو برلسكوني لكشف ملابسات الحادث، غير أن الطرفين لم يتوصلا في استنتاجاتهما إلى الاتفاق على تحديد المسؤوليات.

وطلبت النيابة العامة في روما بواسطة إنابة قضائية دولية من الولايات المتحدة كشف أسماء عناصر الدورية المتورطة في الحادث، غير أن واشنطن لم تستجب لهذا الطلب.

وعرف اسم الجندي الأميركي حين نشر الجيش الأميركي في مايو/ أيار 2005 على الإنترنت تقريره الخاص بعد التحقيق في القضية.

وحجبت الرقابة الأميركية حوالي ثلث النص بما فيه أسماء العسكريين المعنيين، غير أن بعض الصحافيين تمكنوا من إظهار المقاطع المحذوفة من خلال نقل التقرير الواقع في 42 صفحة من الموقع إلى ملف إلكتروني عادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة