الأمن الروسي يعتقل خمسة ناشطين معارضين   
الاثنين 1428/4/5 هـ - الموافق 23/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

الشرطة الروسية تشدد الإجراءات بعد أسبوع على تظاهرات المعارضة (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر حقوقية روسية إن الشرطة اعتقلت خمسة ناشطين حقوقيين كانوا متوجهين إلى الموقع الذي تم فيه قمع التظاهرات التي نظمتها المعارضة في وسط العاصمة قبل نحو أسبوع.

وأوضحت تلك المصادر أن شرطة مكافحة الشغب أفرطت في استعمال القوة عندما اعتقلت الناشطين الخمسة وبينهم رئيس منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان ليف بونوماريف. وقد استمر اعتقال الناشطين نحو ثلاث ساعات.

وقال بونوماريف إن عناصر من الشرطة الخاصة قامت بقطع الطريق عليه وأربعة ناشطين حقوقيين آخرين دون الكشف عن هوياتهم أو مطلبهم وبالغوا في استعمال القوة لنقلنا إلى حافلة.

وأوضحت ليودميلا ألكسيفا المنشقة السوفياتية السابقة أن الناشطين الذين اعتقلوا لم يكونوا يحملون لافتات أو مكبرات صوت. ورغم الإجراءات الأمنية المشددة فقد زار العشرات المكان الذي شهد تظاهرات الأسبوع الماضي.

وكانت قوات مكافحة الشغب فرقت يوم 14 أبريل/نيسان الجاري في موسكو وفي اليوم التالي في سان بطرسبرغ مسيرات نظمتها حركة "روسيا الأخرى" المعارضة. وتقول الحركة إنه تم اعتقال 700 متظاهر في موسكو و300 في سان بطرسبرغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة