العثور على وحش بحري بإنجلترا   
الخميس 1430/11/11 هـ - الموافق 29/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

الوحش كما تخيله الرسام (نقلا عن صحيفة إندبندنت-رويترز)

عثر باحث حيوانات متحجرة هاوٍ عند سفح أحد الجروف الصخرية بالساحل الجيوراسي جنوب إنجلترا على بقايا وحش بحري بفكين ضخمين قادرين على ازدراد إنسان كامل وقضم نصف سيارة.

وذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية أن جمجمة الوحش الذي عاش في حقبة ما قبل التاريخ بلغت حوالي ثمانية أقدام, وحباه الخالق بأسنان كبيرة مصفوفة.

وينتمي هذا الوحش إلى البليوصورات, وهي فصيل منقرض من الزواحف البحرية التي عاشت قبل نحو 150 مليون سنة. وكان يعد من أشرس ضواري البحار في وقت كانت تهيمن فيه الديناصورات على اليابسة.

وقد استغرق الأمر من المواطن كيفان شيهان (62 عاما) عدة سنوات ليجمع بعناية قطعا من عظام فك وجمجمة الوحش بعد أن برزت على واجهة الجرف الصخري بفعل تساقط الصخور المتتالي.

وكوفئ الباحث على صبره بأن باع المتحجرات إلى مجلس بلدي مقاطعة دورست نظير عشرين ألف جنيه إسترليني (32.6 ألف دولار أميركي).

وقال مدير علوم الأرض بالمجلس ريتشارد إدموندز إن هذا الجزء من الساحل الإنجليزي يتآكل سريعا ما يعني أن المتحجرات المدفونة هناك تظهر باستمرار على الساحل.

ومن المحتمل أن باقي جسم الوحش الضخم لا يزال مطمورا في أسفل المنحدر الصخري.

واعتبر دكتور ديفد مارتل –خبير البليوصورات بجامعة بورتسموث- أن جمجمة هذا الوحش هي أكبر جمجمة كاملة اكتشفت لبليوصور حتى الآن.

وكانت البليوصورات تتميز بأعناقها القصيرة نسبيا وقدرتها على السباحة مستخدمة أطرافها الأربعة التي تشبه المجاديف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة