البحرين تعتقل جامعي تواقيع عريضة التعديلات الدستورية   
السبت 1425/3/11 هـ - الموافق 1/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتقلت السلطات البحرينية نحو ستة عشر شخصا في عملية اقتحام لبعض مراكز جمع التواقيع للعريضة الدستورية في مناطق مختلفة من البحرين.

وقد رفضت السلطات البحرينية حضور أي محام أو من يمثل الجمعيات الأربع التي تولت جمع التواقيع, وتعتزم ترحيل المعتقلين إلى النيابة العامة بعد إعداد التقرير الخاص بهم حسب ما أعلنت الشرطة.

لكن حسن مشيمع نائب رئيس جمعية الوفاق الإسلامية البحرينية أعلن أن المعتقلين رحلوا إلى جهة مجهولة حسب ما أبغهم شرطي وتحققوا من ذلك بعد اتصالات مع النيابة.

وأوضح مشيمع للجزيرة أنه جرى اعتقال هؤلاء في أربع مراكز في منطقة سند وقرية المصلى ومدينة حمد وقرية الماحوز. وتتراوح أعمار المعتقلين حسب بيان للجمعية بين 20 و26 عاما.

والجمعيات الأربع التي تقوم بجمع التواقيع على هذه العريضة هي الوفاق الوطني الإسلامية, والعمل الوطني الديمقراطي (ائتلاف يسار وقوميين ومستقلين), والتجمع القومي الديمقراطي (قوميون بعثيون) والعمل الإسلامي (شيعية تمثل تيار
الشيرازيين).

وقد قاطعت هذه الجمعيات الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول 2002 احتجاجا منها على التعديلات الدستورية وخصوصا تقاسم سلطة التشريع بين مجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى المعين.

وكان وزير الديوان الملكي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أعلن في 26 أبريل/نيسان الماضي أنه "لا يجوز لأي جهة أن تتبنى مقترحات حول تعديلات دستورية" وأكد أن السلطات ستواجه بحزم أية محاولات لإجبار مواطنين على التوقيع على ما وصفه بأنه "رأي مخالف للقانون".

وتطالب العريضة التي تعتزم هذه الجمعيات إطلاقها بتعديلات دستورية تتيح أن "تقتصر سلطة التشريع والرقابة على مجلس من ممثلي الشعب المنتخبين" و"الالتزام بالمبادئ الواردة في ميثاق العمل الوطني بشأن المملكة الدستورية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة