أفغانستان تطالب إيران بوقف ترحيل اللاجئين الأفغان   
الجمعة 1429/1/3 هـ - الموافق 11/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

إيران أعلنت أنها سترحل حوالي مليون ونصف مليون لاجئ أفغاني (رويترز-أرشيف)

طالبت أفغانستان إيران الخميس بعدم ترحيل المواطنين الأفغان اللاجئين فيها، وقالت إن أحوال الطقس البارد قد تسبب كوارث إنسانية.

وقال أحمد شمس الدين المسؤول الحكومي في محافظة هرات على الحدود مع إيران إن حوالي 220 مهاجرا جديدا أعادتهم إيران إلى أفغانستان أمس الأربعاء.

وغالبا ما ترحل إيران دفعات من اللاجئين الأفغان إلى بلادهم، وتعد هذه أول دفعة ترحلها في العام الجديد.

ومن جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية سلطان بهين في ندوة صحفية بكابل إن عملية طرد اللاجئين الأفغان من الأراضي الإيرانية ستتسبب في كارثة إنسانية في هذا الجو البارد.

وأضاف بهين أن التساقطات الثلجية الكثيفة والبرد خلفت عدة ضحايا خلال الأيام الأخيرة. وأشار إلى أن ترحيل اللاجئين الأفغان من إيران "يضر بعلاقة الصداقة بين البلدين ويزعج الشعب والحكومة الأفغانيين".

وكانت إيران أعلنت أنها سترحل حوالي مليون ونصف مليون لاجئ أفغاني قالت إنهم يقيمون على أراضيها بشكل غير قانوني.

ولا يملك العديد من هؤلاء المهاجرين المرشحين للعودة من إيران مساكن في أفغانستان مما قد يضطرهم للتشرد وسط البرد القارس.

وتحاول إيران أيضا إقناع حوالي 910 آلاف مهاجرين أفغان مسجلين لديها بالعودة إلى بلدهم.

وقد خلفت الحرب بأفغانستان في منتصف التسعينيات من القرن الماضي حوالي ثمانية ملايين لاجئ أفغاني توزعوا على أكثر من 70 دولة في مختلف أرجاء العالم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة