استئناف محاكمة ولد هيداله إثر توتر مع النيابة   
الأربعاء 9/10/1424 هـ - الموافق 3/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استئناف محاكمة هيداله وجماعة من أنصاره (الفرنسية)
استأنفت هيئة الدفاع عن الرئيس الموريتاني السابق محمد خونه ولد هيداله مرافعتها بعد انسحابها من قاعة المحكمة احتجاجا على طرد رئيس المحكمة أحد أعضائها وهو المحامي والنائب البرلماني المعارض محمد محمود ولد لمات.

ويحاكَم ولد هيداله وأربعة عشر من معاونيه وأنصاره بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم وتلقي أموال من ليبيا. لكن هيداله أنكر أمام المحكمة هذه التهم.

وقال مراسل الجزيرة في نواكشوط إن قوات الأمن منعت مجموعة من المتظاهرين من حضور المحاكمة واستخدمت القنابل المسيلة للدموع والهري لتفريقهم. وأضاف أن هذه القوات سمحت فيما بعد لأهالي المتهمين بحضور الجلسة. ويواجه الرجل عقوبة السجن لمدة تتراوح بين عشرة أعوام و20 عاما أو الأشغال الشاقة المؤبدة إذا أدين.

وتجري محاكمة هيداله بعد مرور ثلاثة أسابيع على خوضه غمار انتخابات رئاسية خسرها أمام الرئيس الحالي معاوية ولد الطايع حسب النتائج الرسمية. وتقول المعارضة إن الانتخابات زورت لصالح الرئيس معاوية ولد الطايع الذي يحكم البلاد منذ عام 1984.

من ناحية ثانية اعتقلت السلطات الموريتانية الأستاذ الجامعي عبد السلام ولد حرمه لمشاركته في برنامج الاتجاه المعاكس الذي بثته قناة الجزيرة الثلاثاء الماضي حول الوضع في العراق. وأشارت مصادر صحفية إلى أن ولد حرمه اعتقل فور عودته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة