القبارصة الأتراك واليونانيون يرفضون خطة أنان   
الخميس 1425/2/11 هـ - الموافق 1/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دنكطاش انتقد التعجل في محادثات سويسرا (الفرنسية)

رفض القبارصة الأتراك واليونانيون الخطة المعدلة التي تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

ووصف رؤوف دنكطاش زعيم القبارصة الأتراك المحادثات التي عقدت على مدار أسبوع في منتجع بسويسرا بالمتعجلة. ونقلت وكالة الأنباء القبرصية عن دنكطاش قوله إن الخطة غير مرضية على الرغم من إدخال عدد من التعديلات تصب في صالح القبارصة الأتراك.

كما أعرب القبارصة اليونانيون عن عدم ارتياحهم لخطة أنان, معتبرين أنها لا تستجيب لمطالبهم وأنها تميل إلى مصلحة الجانب التركي. وأعلن رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرامنليس أن المفاوضات فشلت في التوصل لاتفاق بشأن الخطة.

من جهته توقع مفوض توسعة الاتحاد الأوروبي غونتر فيرهويغن تراجع القبارصة اليونان عن رفضهم لخطة أنان خاصة بعد التعديل الذي يسمح لهم بشراء أراض في الشطر الشمالي بعد مرور 15 عاما.

رئيس حكومة القبارصة الأتراك (يسار) والرئيس القبرصي اليوناني السابق عقب اختتام محادثات سويسرا (رويترز)
وأوضح المسؤول الأوروبي أن مسألة شراء الأراضي كانت من أصعب القضايا المطروحة لضرورة توافقها مع قوانين الاتحاد الأوروبي. وأشار إلى أن أنان اقترح استثناء مؤقتا لقبرص الموحدة من قوانين الاتحاد الأوروبي الخاصة بحرية حركة رؤوس الأموال داخل الاتحاد وذلك لفترة انتقالية مدتها 15 عاما.

كما طالب فير هويغن السلطات القبرصية اليونانية والتركية ببذل كل ما في وسعها لإقناع مواطنيها بقبول خطة الأمم المتحدة.

ونفى فشل مفاوضات سويسرا مؤكدا أنها خلال الأيام الماضية اقتربت كثيرا من تحقيق الهدف. في المقابل طالبت تركيا والقبارصة الأتراك باستثناء دائم لقبرص من القوانين الأوروبية بشأن شراء الأراضي بصفة خاصة أما الجانب اليوناني فلم يعلن موقفه بعد.

وكان كوفي أنان أعلن عن تنظيم استفتاء في شطري قبرص حول الخطة النهائية في 24 أبريل/ نيسان الجاري حتى تلتحق قبرص الموحدة بالاتحاد الأوروبي في الأول من مايو/ أيار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة