قشور الرمان تحارب البكتيريا   
الأربعاء 6/1/1431 هـ - الموافق 23/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:24 (مكة المكرمة)، 3:24 (غرينتش)

 

كشفت دراسة علمية حديثة أن قشور الرمان تحارب الالتهابات الموضعية التي يسببها نوع من البكتيريا المقاومة لبعض المضادات الحيوية، الأمر الذي قد يُسهم في إيجاد علاجات جديدة لهذا النوع من الالتهابات.

ونجح باحثون من جامعة كينغستون البريطانية في الإشارة إلى دور قشور الثمار في مكافحة الالتهابات الموضعية، والتي تنجم عن بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة لمضادات الميثيسلين المعروفة اختصارا باسم (MRSA).

وبحسب بعض المصادر؛ فإن هذا النوع من البكتيريا يظهر مقاومة تجاه عدد من المضادات الحيوية مثل الميثيسلين والبنسلين والأموكسيسيلين وغيرها، حيث تسبب هذه الجرثومة الالتهابات بشكل متكرر بين المرضى من نزلاء المستشفيات ورواد المرافق الصحية كأقسام غسل الكلى وأقسام رعاية المسنين.

وكان فريق البحث من مدرسة علوم الحياة بالجامعة قام بتحضير مستحضر دوائي على شكل دهون لأغراض الاستعمال الموضعي، واحتوى على مسحوق قشور الرمان وفيتامين "ج"، بالإضافة إلى أملاح المعادن.

وأجرى الفريق سلسلة من الاختبارات استمرت ثلاث سنوات، بهدف تقييم مستوى فعالية هذا المستحضر الدوائي في محاربة البكتيريا المقاومة للميثيسلين، وأصناف أخرى من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وطبقاً لنتائج الدراسة التي نشرتها الدورية البريطانية للعلوم الحيوية الطبية؛ فقد نجحت التركيبة الموضعية المحضرة من قشور الرمان وأملاح المعادن في محاربة الالتهابات الموضعية التي سببتها البكتيريا المقاومة للميثيسلين والتي عُزلت من مرضى نزلاء في المستشفيات.

فيما أظهرت الدراسة أن إضافة فيتامين "ج" إلى التركيبة السابقة جعل منها علاجاً فعالاً في محاربة أنواع البكتيريا الأخرى المقاومة للمضادات الحيوية.

وفي تعليق له على نتائج الدراسة أشار البروفيسور ديكلان نوتون الاختصاصي في جامعة كينغستون ورئيس فريق الدراسة إلى أن "فكرة استخدام مواد ذات صلة بالغذاء غير اعتيادية، وقد تعني أن الجسم سيتمكن من التكيف معها بسهولة أكبر؛ أي أن المرضى سيكونون أقل عرضة للمعاناة من عوارض جانبية رئيسية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة