قتيل وعدة جرحى في تجدد الاشتباكات بكراتشي   
السبت 1425/3/18 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة انتشرت وسط كراتشي خشية تجدد أعمال العنف (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن الشرطة الباكستانية بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على مظاهرة للمسلمين الشيعة في كراتشي فقتلوا شخصا وأصابوا اثنين بجراح.

ووقع الحادث في حي سوهارب غوث وسط المدينة عندما كان المحتجون الشيعة يتظاهرون للتنديد بالهجوم الذي تعرض له مسجدهم في المدينة أمس وأدى إلى مقتل 15 شخصا، وإصابة ما يزيد عن مائة آخرين بجروح.

وقد شهدت المدينة كذلك مواجهات بين المئات من رجال الشرطة والمحتجين الشيعة الذين أحرقوا بعض الحافلات.

وقال شهود إن الشرطة استخدمت الهري وقنابل الغاز لتفريق مجموعات من المشيعين الغاضبين الذين قاموا بأعمال عنف في مناطق عدة من كراتشي. وأصيب بعض المحتجين بجروح طفيفة في اشتباكات مع الشرطة التي كافحت للسيطرة على الحشود.

وأشعل المحتجون النار في سيارتين على الأقل وأغلقوا الشوارع وهاجموا مركزا للشرطة في منطقة من المدينة يغلب على سكانها الشيعة كما ألقوا حجارة على سيارات.

ونشرت قوات شرطة إضافية في المدينة وسط مخاوف من اندلاع مزيد من أعمال العنف. تجدر الإشارة إلى أن الهجمات الطائفية بين السنة والشيعة في باكستان خلفت نحو أربعة آلاف قتيل في أنحاء البلاد خلال الأعوام القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة