بكين تتهم واشنطن بتوتير العلاقات   
الأحد 1431/3/29 هـ - الموافق 14/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:20 (مكة المكرمة)، 6:20 (غرينتش)

رئيس الوزراء الصيني طالب واشنطن بإجراءات ملموسة لتصحيح العلاقات (الفرنسية)

اتهم رئيس وزراء الصين ون جيا باو الولايات المتحدة بأنها السبب في توتير العلاقات بين بكين وواشنطن، وقال إنها انتهكت سيادة الصين عبر بيعها أسلحة لتايوان واستقبال الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما في واشنطن.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده ون في ختام الدورة السنوية للبرلمان الصيني اليوم الأحد عندما سئل عن التوترات بين البلدين، حيث قال إن "مسؤولية التشويش الخطير في العلاقات الأميركية الصينية لا تقع على عاتق الجانب الصيني وإنما على الولايات المتحدة".

وأضاف ون "إننا نأمل من الولايات المتحدة أن تواجه هذه المسألة بوضوح وتتخذ خطوات ملموسة لعلاج الوضع".

وأكد رئيس وزراء الصين أن العلاقات السلمية بين الولايات المتحدة والصين تجعل البلدين رابحين.

وكانت واشنطن قد وافقت في يناير/كانون الثاني من هذا العام على بيع أسلحة بقيمه 6.4 مليارات دولار إلى تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا من أراضيها التي تسعى لضمها إليها.

كما استقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما الشهر الماضي زعيم التبت الروحي الدلاي لاما في البيت الأبيض. وتتهم الصين الزعيم الروحي للتبت بالعمل على استقلال هذه المنطقة الواقعة في جبال الهيملايا وهي تهمة ينفيها الدلاي لاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة