انتخابات رئاسة نيجيريا بموعدها وحزبان كبيران يشاركان   
الجمعة 1428/4/3 هـ - الموافق 20/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)
مؤيدون لأحد مرشحي الرئاسة في مهرجان انتخابي (رويترز) 

أكد مسؤول في اللجنة الانتخابية الوطنية أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية في نيجيريا ستجري في 21 أبريل/ نيسان كما هو مقرر.
 
وفي السياق أعلن أكبر حزبين في المعارضة النيجيرية اليوم المشاركة في الانتخابات بعد أن كانا قررا مقاطعتها.
 
وقال الأمين العام لحزب شعوب نيجيريا أدوين يومي-أيزيوكي إن حزبه قرر المشاركة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة، وكذلك أعلن المتحدث باسم حزب عمل المؤتمر أن حزبه سيشارك في هذه الانتخابات.
 
وكان 18 حزبا نيجيريا معارضا وقعوا الثلاثاء في أبوجا نصا يتضمن شروطا متعددة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة السبت التي يفترض أن تشكل العملية الانتقالية الأولى بين مدنيين منذ استقلال البلاد في 1960.
 
ودعا المعارضون إلى "الإلغاء التام" لانتخابات الولايات التي جرت في 14  أبريل/ نيسان (انتخاب حكام وبرلمانات في 36 ولاية نيجيرية) وحل اللجنة الانتخابية الوطنية الحالية وتأجيل الانتخابات الرئاسية.
 
واشترطوا تشكيل هيكلية تضمن إجراء عملية انتخابية عادلة وشفافة لجميع
المرشحين.
 
وفاز حزب الشعب الديمقراطي الحاكم في 26 ولاية من الاتحاد النيجيري المؤلف من 36 ولاية. بينما شككت جهات عدة في نزاهة هذه الانتخابات لاختيار حكام وأعضاء برلمانات الولايات.
 
عتيقو أبو بكر يترشح بناء على حكم قضائي بعد اتهامه بالفساد (الفرنسية)
المرشحون
وتجري الانتخابات السبت المقبل بين عدد من المرشحين أهمهم عمرو يار آدوا حاكم ولاية كاتسينا الشمالية مساعد الرئيس الحالي أولوسيغون أوباسانجو.
 
وسيتمكن نائب الرئيس عتيقو أبو بكر الذي حرمته اللجنة الانتخابية الوطنية من الترشح بدعوى الفساد من تقديم ترشيحه في نهاية المطاف بناء على قرار من المحكمة العليا.
 
وترشح الجنرال محمد بخاري المنحدر أيضا من الشمال على غرار عمر يار آدوا، باسم حزب الشعب النيجيري.
 
وكان الجنرال الذي نفذ انقلابا قاد البلاد من نهاية 1983 إلى 1985 قبل أن يطيح به الجنرال إبراهيم بابانجيدا.
 
ومهما كان الفائز فيتوقع أن تؤكد عملية الاقتراع عودة هيمنة أبناء شمال البلاد حيث يدين السكان بالإسلام على السياسة، بعد فترة قصيرة حكم خلالها أبناء الجنوب وجسدها أوباسانجو. ويتوقع أن يشارك نحو 61.5 مليون ناخب في هذه الانتخابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة