إصابة قائد عسكري كبير بجماعة أبو سياف   
الاثنين 1423/8/8 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون ينقلون زميلا لهم أصيب في معارك مع جماعة أبو سياف في جزيرة جولو (أرشيف)
أعلنت مصادر عسكرية فلبينية اليوم أن قائد عسكريا كبيرا في جماعة أبو سياف أصيب بجروح، في حين قتل ستة من قواته خلال معارك اندلعت السبت الماضي في جزيرة جولو جنوبي البلاد لتحرير أربعة فلبينيين وثلاثة بحارة إندونيسيين اختطفتهم الجماعة ونقلتهم إلى بلدة باتيكول القريبة.

وقد أسفرت المعارك عن تكبيد الجيش الفلبيني خسائر فادحة, حيث قتل 11 جنديا وجرح 25 آخرون. وبحسب أجهزة الاستخبارات, فإن حوالي 400 مقاتل من الجماعة يتمركزون في مدينة باتيكول ويقاومون هجمات الجيش الفلبيني بشراسة.

من ناحية أخرى تمكن عضوان من جماعة أبو سياف من الفرار أوائل الأسبوع الجاري من سجنهما خارج العاصمة مانيلا بعد تخفيهما بزي امرأة. وذكرت تقارير صحفية أن مدير السجن عزل من منصبه في حين تحقق السلطات مع ثلاثة من حرس السجن في القضية.

وكانت السلطات الفلبينية اعتقلت العشرات من أعضاء جماعة أبو سياف في حملتها الأخيرة على معاقل الجماعة جنوب البلاد، ونقلتهم إلى سجن خارج العاصمة في انتظار تقديمهم للمحاكمة.

على صعيد آخر أدانت جبهة تحرير مورو الإسلامية بشدة الهجوم على منتجع بالي في إندونيسيا الذي أسفر عن مقتل نحو 190 شخصا. ونفى متحدث باسم الجبهة أي علاقة لها بالجماعة الإسلامية الإندونيسية التي تعتبرها مصادر استخباراتية بأنها الجبهة الآسيوية لتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة