تنظيم الدولة يهاجم النظام بالحسكة والأكراد متأهبون   
السبت 12/8/1436 هـ - الموافق 30/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن مقاتليه سيطروا على حواجز الأبيض والصلالية ومواقع أخرى في الجهة الجنوبية لمدينة الحسكة (شمال شرق سوريا)، وأنه أصبح على بعد خمسة كيلومترات فقط جنوب المدينة التي تسيطر عليها قوات النظام.

كما أعلن التنظيم تفجير سيارة ملغمة برتل لقوات النظام، وسيطرته على قريتي الداودية ورد قرا في ريف الحسكة.

بالمقابل قالت وحدات حماية الشعب الكردية إنها سيطرت على ثلاث قرى في ريف الحسكة وقتلت عددا من مقاتلي التنظيم في هجوم مدعوم من فصائل المعارضة المسلحة وطائرات التحالف الدولي لإخراج مقاتلي التنظيم من ريف الحسكة. 

وذكرت حسابات مناصرة لتنظيم الدولة تمكن التنظيم من إسقاط طائرة مروحية للنظام قرب فوج كوكب 123 في الحسكة.

وإزاء الأوضاع في محافظة الحسكة، قال الناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية خليل ريدور إن هناك معارك طاحنة تدور قرب مدينة رأس العين (شمالي محافظة الحسكة) بين وحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة، تمكن الأكراد خلالها من السيطرة على قرى عدة.

أما في مدينة الحسكة فأكد ريدور وقوع اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة، وأن قوات حماية الشعب الكردية لا تشارك فيها، مؤكدا اقتراب قوات التنظيم من مركز مدينة الحسكة.

وإزاء ذلك أكد ريدور تأهب قواته لمواجهة تنظيم الدولة في حال دخوله الحسكة خاصة في المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة