لندن ستطلب تسليم الجزائري المعتقل بتايلند   
السبت 1426/7/23 هـ - الموافق 27/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)
الشرطة اعتقلت ثلاثة أمس الأول بموجب قانون مكافحة الإرهاب لكنها أطلقت سراحهم (الفرنسية-أرشيف)

قالت بريطانيا إنها ستطلب من تايلند تسليمها جزائريا أوقف الأربعاء الماضي بتهمة حيازة جوازات سفر مزورة، وسط تقارير عن صلته بالسلسلة الأولى من هجمات الشهر الماضي بلندن.
 
وقال ناطق باسم الشرطة البريطانية إن لندن تبحث عن عثامنية ياسين (33) وقد أصدرت مذكرة توقيف في حقه الأربعاء الماضي بتهم "التآمر وتوزيع جوازات مزورة وكذا تبييض الأموال", وهو ما أكده ناطق باسم الخارجية البريطانية.
 
غير أن الناطق باسم سكوتلانديارد لم يعلق على ما ورد في صحيفة "ذي نايشن" التايلندية نهار اليوم من أن ياسين زود منفذي هجمات لندن بجوازات سفر مزورة.
 
وقد اعتبر مسؤول بريطاني لم يكشف عن اسمه في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية، أن الشكوك في أن ياسين زود المهاجمين بجوازات سفر مزورة تستند إلى مجرد تكهنات.
 
وقد ضبطت بحوزة ياسين الذي اعتقل ببانكوك بعد أن تجاوز مدة الإقامة التي تسمح بها تأشيرته، 180 جوازا فرنسيا وإسبانيا مزورا، وقد أرسلت إلى سفارتي فرنسا وإسبانيا لمزيد من التحقق.
 
وتعرف تايلند أنها تحتضن شبكات لتزوير جوازات السفر, وتحاول العديد من الدول الغربية حملها على مقاومة هذه التجارة التي تسهل عمل الشبكات الإرهابية الدولية.
 
اعتقال فإفراج
وفي لندن أطلقت الشرطة أمس سراح ثلاثة أشخاص من طالبي اللجوء بعد مدة قصيرة من اعتقالهم في بموجب قانون مكافحة الإرهاب لعام 2000.
 
واعتقل الشبان الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و26 عاما الخميس الماضي في مدينة نيوبورت التي تستعد الخميس القادم لاحتضان لقاء غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.
 
تذكار الضحايا
وفي إحدى الحدائق القريبة من نهر التايمز الذي يعبر لندن افتتح اليوم نصب لضحايا هجمات لندن التي أودت بحياة 52 شخصا وخلفت 700 جريحا.
 
والنصب عبارة عن لوحة بيضاء افتتحها القيم على الحدائق  دون مراسم أو حضور إعلامي مميز وكتب عليها "تحت هذه الشجرة كل الناس من كل المعتقدات والجنسيات, وقد وحدهم الحزن يضعون أكاليل من الورد تذكارا لمن قتلوا في 7 يوليو/تموز 2005 بعد الهجمات على شبكة النقل العام في لندن".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة